تاريخ النشر۵ آب ۲۰۲۰ ساعة ۱:۰۷
رقم : 471572
في المؤتمر الالكتروني الدولي حول الحج:

الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية: الحج مراسم تبني المجتمع ورمز للتوحيد

وصف الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، في المؤتمر الالكتروني الدولي "الابعاد الاجتماعية للحج" مراسم الحج بأنها تبني المجتمع ورمز للتوحيد.
الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية: الحج مراسم تبني المجتمع ورمز للتوحيد
وأفادت وكالة التقريب أن الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، حجة الإسلام والمسلمين حميد شهرياري قال في المؤتمر الذي عقد بمشاركة علماء من أفريقيا الجوبية: إن الاتحاد في ممارسات الحجاج الذين يتكلمون بلغات مختلفة ولهم أشكال مختلفة وجاؤوا من بلدان مختلفة لأداء مراسم الحج بشكل واحد يؤدي إلى نوع من الانسجام الروحي بينهم.
 
وفي جانب آخر من كلمته، أكد الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية على الرحمة والشفقة بين حجاج البلدان المختلفة وأن هذه الرحمة تعد من المميزات الأخلاقية الإسلامية.
ووصف شهرياري الاستسلام مقابل القوى الاستكبارية في عصرنا الحاضر بأنه يشبه ممارسات عبدة الأصنام الذين عبدوا الأوثان في صدر الإسلام.
 
وقرأ الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية جانباً من رسالة سماحة قائد الثرة الإسلامية بمناسبة موسم الحج هذا العام وجاء فيها: "اليوم وكما هو الحال دائما –وأكثر من المعتاد- تعد الوحدة مصلحة إلزامية للأمة الإسلامية، وهي وحدة تقود إلى تحقيق اليد الواحدة مقابل التهديدات والأعداء وتصرخ كالرعود بوجه الشيطان المجسم، أمريكا المعتدية والغدارة وكلبها الكيان الصهيوني، وتقف بشجاعة بوجه تنمرهم. وهذا هو معنى الأمر الإلهي في قوله تعالى: وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِیعًا وَلَا تَفَرَّقُوا..

فالقرآن الكريم يصف الأمة الإسلامية في اطار أَشِدَّاءُ عَلَی الْکُفَّارِ رُحَمَاءُ بَیْنَهُمْ، ويطالب بواجب: وَلَا تَرْکَنُوا إِلَی الَّذِینَ ظَلَمُوا، وَلَن یَجْعَلَ اللَّهُ لِلْکَافِرِینَ عَلَی الْمُؤْمِنِینَ سَبِیلًا، فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْکُفْرِ و لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّی وَعَدُوَّکُمْ أَوْلِیَاءَ. ومن أجل تحديد الأعداء أصدر الحكم: لا یَنْهَاکُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِینَ لَمْ یُقَاتِلُوکُمْ فِی الدِّینِ وَلَمْ یُخْرِجُوکُم مِّن دِیَارِکُمْ...
هذه الأوامر المهمة والمصيرية يجب ألا تنفصل أبداً عن المنظومة الفكرية والعقائدية لنا نحن المسلمون فتذهب طي النسيان.»
/انتهى/
http://www.taghribnews.com/vdcfeydj0w6deta.kiiw.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني