تاريخ النشر۱۲ حزيران ۲۰۱۹ ساعة ۱۲:۲۳
رقم : 424474

سكرتير سفارة إيران المختطف في بغداد ينشر مذكراته

خاص-تنا
نشر السكرتير الثاني في السفارة الإيرانية ببغداد،جلال شرفي، الذي تعرض للاختطاف عام 2007 مذكراته في كتاب باسم: "الثقب الأسود".
سكرتير سفارة إيران المختطف في بغداد ينشر مذكراته
 وأفادت وكالة التقريب أن الكتاب الذي يروي مذكرات جلال شرفي خلال مدة اختطافه.

وكان جلالي قد تعرض للخطب في عرصات الهندية ببغداد على يد مجموعة ارهابية في فبراير عام 2007، ليتمكن من الخروب من خاطفيه بعد أشهر قليلة والوصول إلى مبنى السفارة الإيرانية.

وقامت الكاتبة عزيزي بصياغة الكتاب وفقاً للتقرير الرسمي الذي قدمه شرفي عن الحادث وبالتعاون مع الأخير.  

وأكد شرفي في الكتاب أنه بعد تعرضه لعملية الاختطاف فتح عينه ليرى شخص يتناول البرتقال ويتحدث إليه، كان الشخص المقابل أبيض البشرة وأشقر الشعر، سمين بعض الشيء، وحليق الوجه.

تكلم الشخص المقابل بالانجليزية التي لم يتقنها شرفي، فقال له المترجم بالعربية: "المستر يقول إنك تعرضت لأذى شديد، وأنت المذنب في ذلك. لم نكن نريد أن نؤذيك هكذا".

وتعرض شرفي خلال عملية الاختطاف إلى جروح شديدة بالإضافة إلى تقييده بقوة.

وقال له الشاب الأجنبي: أنا المسؤول عن ملفك في السفارة الأمريكية ببغداد. لو كنت قد تعاونت معنا لما آل بك الحال إلى هذا الثقب الأسود، وكنا لنوفر لك كل ما تريده.

وتابع: كل ما نريده هو أسماء قادة جيش المهدي وأن تخبرنا بطبيعة علاقتهم مع السفارة الإيرانية وما يفعلوه؟

فرد شرفي: لا أعلم شيئاً عن هذا.. السفارة الإيرانية هي جسر للتواصل الرسمي مع الحكومة العراقية، مثل جميع السفارات في العراق...
قبل أن يتم شرفي كلامه قاطعه الأمريكي قائلاً: "لا! فكر بكلامي جيداً، ويجب أن تجيب على سؤالي. من الأفضل لك أن تتعاون معنان سأعود غداً"
بعد ذلكأمر بصب الماء البارد على شرفي الذي يعاني من الجروح رغم البرد القارس.

ويروي الكتاب تفاصيل الاختطاف والتعذيب والاستجواب..
/انتهى/
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني