تاريخ النشر۲۰ أيار ۲۰۱۹ ساعة ۲۲:۳۲
رقم : 421140
شاب روسي اعتنق الإسلام:

لو عرف شعب بلدي حقيقة الإسلام لأسلموا

تنا-
الشاب الروسي ميخائيل
الشاب الروسي ميخائيل
 قال شاب روسي اعتنق الإسلام قبل 15 عاماً في حديث مع قناة الإمام الرضا (عليه السلام) التلفزيونية: لو عرف شعب بلدي حقيقة الإسلام لأسلموا.

وأفاد القسم الثقافي لوكالة التقريب، أن الشاب الروسي، ميخائيل، الذي اعتنق الإسلام منذ 15 عاماً بعد أن كان يؤمن بالمسيحية، أشار في حديث تلفزيوني إلى أهمية الدعاية للدين الإسلامي، وقال: هناك نسبة كبيرة من المسلمين في روسيا، إلا أن الأغلبية مسيحية لأنهم لا يعرفون الإسلام وحقيقته، وهم شعب سيؤمن بالإسلام لو تمت دعوتهم إليه لأن الشعب الروسي ليس متعصباً.

وعن حالة المسلمين في بلاده قال: أوضاع المسلمين في روسيا تختلف من منطقة إلى أخرى فهي بلاد شاسعة المساحة، ولكن المنطقة التي أعيض فيها تسكنها أغلبية مسلمة بنسبة 90% والتواصل الدائم مع المسلمين والحوار معهم حول الأديان مهد الطرق أمامي لاعتناق الإسلام.

وعن كيفية دخوله الإسلام قال: كنت أحاور الكثير من المسلمين وأطلب منهم دليلاً على أن المسيحية ليست بالدين الكامل، وأحدهم قدم لي شرحاً كاملاً ففهمت أن الإسلام دين الحق لذلك طلبت أن أدخل في الإسلام، ولكنني خشيت ذلك، فقال لي لا تخف هذا الخوف من عمل الشيطان.

تابع ضيف برنامج "ضيافة الرحمن" الذي قدمت قناة الإمام الرضا (عليه السلام) طلب مني صديقي المسلم أن أقيم الصلاة وأصوم رمضان فقط في البداية، وقال هذا ليس صعباً واترك بقية الأعمال والواجبات حتى تستطيع القيام بها مثل الحج والزكاة و.. في البداية كان الأمر سهلاً ولكنه أصبح أصعب بعد مدة، وهذا كان امتحان من الله، ولكن شيئاً فشيئاً أصبحت أكثر إيمانا وعلماً وازدادت علاقاتي مع المسلمين.

وعن الدعوة إلى الإسلام في روسيا قال: في روسيا شرحت كل ما أعرفه للآخرين، لأني أعتبر هذا الأمر واجباً علي، وإذا ما تمت الدعوة إلى الإسلام في روسيا بجدية، فإن الناس سيدخلون في الإسلام لأن الحق سيتضح لهم.
/انتهى/
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني