تاريخ النشر۱۸ أيار ۲۰۱۹ ساعة ۱۴:۱۵
رقم : 420651

كيف تفاعل الاعلام الإيراني مع فتوى رئيس ديوان الوقف السني العراقي؟!

منذ دخول القوات الأمريكية إلى العراق حاول الأمريكان دق اسفين الفتنة بين مختلف طوائف الشعب العراقي من السنة والشيعة والأقليات الدينية ؛ وكذلك بين العرب والأكراد والأقليات العرقية؛ ولكن الشعب العراقي أثبت مرة أخرى انه لا يمكن حجب الشمس بغربال.
كيف تفاعل الاعلام الإيراني مع فتوى رئيس ديوان الوقف السني العراقي؟!
بعد سنوات من الفتن ومحاولات اشعال الحروب الطائفية وتأسيس حركات ارهابية من منطلقات طائفية مثل تنظيم داعش الارهابي والحركات الارهابية الأخرى ذات التوجهات التكفيرية والنزعات الطائفية؛ نرى تصريحاً من رئيس ديوان الوقف السني العراقي، الشيخ عبد اللطيف الهميم، يكفي بوحده لتاكيد فشل كل مساعي الفتنة الطائفية في العراق.

ونقلت وكالة ارنا الرسمية الإيرانية عن الدكتور الشيخ عبد اللطيف الهميم قوله خلال استقبال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أنه دعى أمة الإسلام للوقوف أمام العدوان الأمريكي ضد إيران، مؤكداً أن الولايات المتحدة الأمريكية تستهدف الهوية الوجودة للأمة الإسلامية، وعلى الأخيرة التصدي للعدوان الامريكي.

ولقيت تصريحات الشيخ الهميم أصداءً واسعة بين وسائل الاعلام الإيرانية، إذ تعد صفعة قوية لسياسة: "فرق تسد" التي كانت القوى الغربية وما زالت تحاول استخدامها من أجل فرض سيطرتها على البلدان الإسلامية ومقاتلة كل بلد على حدة في ظل تشتت الأمة.
 
وكالة تسنيم: إيران ليست بمفردها

موقع تابناك الاخباري: دعم غير مسبوق من أهل السنة في العراق لمواجهة التهديدات الأمريكية/ رئيس ديوان الوقف السني العراقي: الدفاع عن ايران واجب شرعي


موقع مشرق الاخباري: فتوى غير مسبوقة من أهل السنة في العراق
 
وكان الشيخ الهميم قد صرح في وقت سابق خلال لقاء جمعه مع وزير الثقافة الإيراني قائلاً: ان المخططات الصهيونية ترمي الي اذكاء الفتن المذهبية والقضاء علي الدول الاسلامية وحرفها عن المسار الواحدة تلو الاخري؛ مشددا بالقول : لكننا سنتصدي لها.
وتطرق رئيس الوقف السني العراقي الي الازمات التي عصفت خلال السنوات الاخيرة بالعراق وسوريا؛ مبينا ان كافة البلدان العربية والاسلامية مستهدفة بما يؤكد علي ضرورة التمسك بالوحدة والتحلي باليقظة سبيلا لنجاة اوطاننا.
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني