تاريخ النشر۱۶ آذار ۲۰۱۹ ساعة ۱۳:۵۵
رقم : 409325

إدانات اسلامیة ، عربية و عالمية لمجزرة المروعة بمسجدين في نيوزيلندا

تنا - خاص
"المؤامرات الصهيو - أميركية التي عملت منذ فترة طويلة على بث الإسلاموفوبيا داخل المجتمعات الغربية أدت إلى نشوء تيارات متطرفة داخل هذه الدول مارست أعمالا إرهابية مشابهة تماما لما تفعله المنظمات التكفيرية الإرهابية.
إدانات اسلامیة ، عربية و عالمية لمجزرة المروعة بمسجدين في نيوزيلندا
و "يظن البعض أن المجازر التي حصلت بحق المسلمين في أكثر من دولة غربية هي رد فعل على ما قام به الإرهابيون التكفيريون الذين يدعون الإسلام، والحقيقة التي يجب أن نشير إليها أن كلا التوجهين ينبعان من منبع واحد وينتميان إلى نهج واحد ويداران من قبل أجهزة واحدة، فالإرهاب التكفيري من الجانب المسلم ظهر وبشكل واضح أنه صنيعة المخابرات الأميركية والصهيونية، وما تقوم به الولايات المتحدة الأميركية اليوم من توفير حماية لزعماء "داعش" في إخراجهم من مناطق الحصارفی سوریا إلى مناطق آمنة وفرضها على الدول الأوروبية إيوائهم وتأجيل الانسحاب من سوريا لأجلهم خير دليل على ذلك".
 
خطيب طهران: الاعتداء على صلاة الجمعة اعتداء على مركز حركة الامة الاسلامية
دان خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله امامي كاشاني الهجوم على مسجدين في نيوزيلاندا، قائلا، ان الاعتداء على صلاة الجمعة هو اعتداء على مركز حركة الامة الاسلامية.

 

المتحدث بإسم الخارجية الايرانية
دان المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، اليوم الجمعة، الهجوم الارهابي على مسجدين بنيوزيلاندا.

روحاني يدين جريمة نيوزيلندا ويؤكد ضرورة التصدي للاسلاموفوبيا
أدان الرئيس الايراني حسن روحاني بشدة الجريمة الارهابية المروعة في نيوزيلندا، واعتبرها مؤشرا اخر علي ضرورة التصدي الشامل لظاهرة الاسلاموفوبيا في الغرب.

في تغريدة له على تويتر،
ظريف: يجب وقف نفاق الغرب في دعم "الاسلامو فوبيا" تحت مسمى حرية التعبير
اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، اليوم الجمعة، ضرورة أن يوقف نفاق الغرب في دعم "الاسلامو فوبيا" تحت مسمى حرية التعبير.
 
و فی اتصال هاتفی  مع نظيره التركي
دعا ظریف لعقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الاسلامي
و دان وزیر الخارجیة الایراني محمد جواد ظریف بشدة الهجوم الارهابي على المسلمین في نیوزیلندا، داعیا الى عقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الاسلامي لاتخاذ الموقف المناسب ازاء هذه الجریمة المروعة.
  
وفي برقية تعزية لنظيره النيوزيلندي..
لاريجاني يدين المجزرة الارهابية ضد المسلمين بنيوزيلندا
أدان رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني في برقية تعزية وجهها الجمعة الى نظيره النيوزيلندي تروفر مالارد، الحادث الارهابي الذي استهدف المصلين في مسجدين في نيوزيلندا.
 
مجلس الأمن يدين مجزرة نيوزيلندا
أدان مجلس الأمن الدولي، مساء الجمعة، مجزرة المسجدين في نيوزيلندا، التي استهدفت مسلمين، راح العشرات منهم قتلى في هجوم صادم ودموي.
 
حزب الله يدين المجزرة المروعة بحق المصلين في نيوزيلندا
أدان حزب الله بشدة المجزرة المروعة التي ارتكبت بحق المصلين في نيوزيلندا وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

ودعا حزب الله في بيان السلطات النيوزيلندية إلى ملاحقة المخططين والمنفذين لهذا العمل الإرهابي واتخاذ الخطوات الكفيلة بعدم تكراره.

و دان السيد علي فضل الله  خلال خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين (ع)، في حارة حريك
  " العمل الإجرامي المتمثل باستهداف المصلين في مسجدين في إحدى المدن النيوزيلندية، والذي أدى إلى سقوط عشرات الضحايا، وجاء نتيجة لعمليات التحريض المستمرة ضد المسلمين، وحملات التشويه المتواصلة ضد الإسلام في مختلف البلدان الغربية، ورأى أن المسؤولية تقع على عاتق السلطات النيوزيلندية في مواجهة ظواهر التطرف والعنف العنصري، وإشاعة أجواء التقارب والتواصل مع المسلمين والمهاجرين، وتوفير الحماية للمساجد والمواقع العبادية، ومعاقبة المعتدين".
 
الشيخ دعموش: أميركا هي من يشجع على ارتكاب المجازر
قال نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش في خطبة الجمعة الى أن أميركا والغرب ساهموا في تقديم الاسلام لشعوبهم وللعالم على انه دين بلا أخلاق ولا رحمة وبلا انسانية من خلال الجماعات التكفيرية الارهابية التي صنعوها هم، وعبؤا شعوبهم ضد الاسلام والمسلمين وملؤا قلوبهم حقدا وكراهية للمسلمين، بحيث بات بعض الغربيين يكشف عن وجهه الحقيقي ويقوم بارتكاب مجازر فظيعة بحق المسلمين كما حصل صباح اليوم في بعض مساجد نيوزلندا".
 
استنكر "تجمع العلماء المسلمين" في لبنان في بيان له الجمعة الجريمة الارهابية التي استهدفت مسجدين في نيوزلندا.

ولفت التجمع الى ان "البروباغندا الصهيو – أميركية التي عملت منذ فترة طويلة على بث الإسلاموفوبيا داخل المجتمعات الغربية أدت إلى نشوء تيارات متطرفة داخل هذه الدول مارست أعمالا إرهابية مشابهة تماما لما تفعله المنظمات التكفيرية الإرهابية".
 
"لقاء الاحزاب" استنكر اعتداء نيوزيلاندا: سببه التحريض الطائفي الممول من اللوبي الصهيوني
ندد "لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية” المجزرة المروعة التي طالت المصلين في مسجدين في نيوزيلندا وأدت إلى استشهاد وجرح العشرات منهم، على أيدي إرهابيين متطرفين وحاقدين.
 
الخارجية اللبنانية أدانت، في بيان، "الجريمة الارهابية البشعة التي حصلت في مسجد قالت إن "المصلين اعتقدوا أنه آمن وملاذ للصلاة والتسامح، فإذا بيد التطرف تمتد إليه بأبشع الأعمال".
 
وأدان الرئيس "ميشال عون"، مجزرة المسجدين في نيوزيلندا، وبعث برقية تعزية إلى الحاكمة العامة بالبلد الأخير.
 
بدوره، استنكر رئيس الحكومة سعد الحريري، المجزرة الإرهابية، وكتب عبر تويتر: "تعجز الكلمات عن مدى إدانتنا للمجزرة الإرهابية التي ارتكبت بحق مصلين أبرياء في مسجدين في نيوزيلندا. مثل هذا الإرهاب هو فعل أشخاص فقدوا إنسانيتهم وبالتالي أي انتماء لأي من الديانات السماوية".
 
وندّد رئيس مجلس النواب نبيه بري، بالمجزرة الإرهابية، وقال: "ليس في اللغة ما يتّصف بهذه الوحشية، ولم يكتب التاريخ مجرما يمثل هذا المجرم. وقى الله الإنسانية".
  
خطيب الاقصى يدين ، الهجوم الإرهابي في نيوزيلاندا
أدان خطيب المسجد الأقصى ومفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، الهجوم ووصفه بالإرهابي.
 
 وقال الشيخ حسين: "نترحم على أرواح جريمة الإرهاب في نيوزيلاندا التي راح ضحيتها عشرات الشهداء وعشرات الجرحى".
 
كما استنكر استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى ومدينة القدس.
 
وقال: إن "المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم، ولا يخضع للمفاوضات أو المساومات".
 
وأضاف "نستنكر ونرفض أي إجراء إسرائيلي ضد المسجد الأقصى".
و من جانب اخر أدى آلاف الفلسطينيين صلاة الغائب في المسجد الأقصى، يوم الجمعة، على أرواح ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا.
أدى آلاف المصلين "صلاة الغائب" في المسجد الأقصى، وفي أغلب مساجد قطاع غزة، على أرواح شهداء الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا.


 
حماس تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي في نيوزلندا
استنكرت حركة حماس بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي وقع صباح الجمعة  ضد المصلين الآمنين في مساجد نيوزيلندا في مدينة كريست تشيرش، والذي راح ضحيته 50 شهيدا من المصلين.

الجهاد الاسلامي في فلسطين: المسلمون ضحية للإرهاب 
استنكر مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين داوود شهاب، الجريمة الإرهابية البشعة التي استهدفت المصلين المسلمين في نيوزيلندا الجمعة ، والتي أسفرت عن استشهاد 48 مسلماً، وإصابة العشرات.
 
الحوثي يدين الجريمة بحق المصلين في نيوزيلندا
أدان رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي بشدة الجريمة التي ارتكبت بحق المصلين في مسجدين بمدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى.

وأشار رئيس الثورية العليا في اليمن : بيان له إلى أن هذه الجريمة دليلا على أن الإرهاب لا دين له، ونتاج الشحن العنصري ضد المسلمين.

وقال" بقدر ما لاقت هذه الجريمة استنكارا دوليا فإننا ندعو دول العالم إلى إعلاء الصوت المطالب بوقف العدوان الإرهابي الأمريكي البريطاني الإسرائيلي السعودي الإماراتي وحلفائه على اليمن، لا سيما والعدوان والحصار متواصل منذ أربع سنوات وهو الأكثر وحشية وتطرفا عبر التاريخ، والذي سفك وما يزال دماء عشرات الآلاف من الأطفال والنساء والمدنيين بقصف الطيران الذي ارتكب جرائم واضحة انتهكت القانون الدولي والإنساني بأكثر من خمسة آلاف انتهاك بحسب الأمم المتحدة".
  
رابطة علماء اليمن تدين مجزرة نيوزلندا المروعة
 أدانت رابطة علماء اليمن الجريمة المروعة بحق المسلمين في نيوزلندا والتي استهدفت المصلين داخل بيتين من بيوت الله بدم بارد.
 
ناطق الحكومة اليمنية في صنعاء يدين الهجوم الإجرامي على المصلين بنيوزلندا
أدان ناطق حكومة الإنقاذ وزير الإعلام ضيف الله الشامي الهجوم الإجرامي الذي استهدف المصلين في مسجدين بمنطقة كرايست شيريش في نيوزلندا أثناء صلاة الجمعة والذي أودى بحياة العشرات من الشهداء والجرحى.
 
بيان استنكاري لرابطة العالم الإسلامي
رابطة العالم الإسلامي: العملية الإرهابية بنيوزيلندا عمل بربري
قالت رابطة العالم الإسلامي ، الجمعة، إن العملية الإرهابية التي راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحة في مسجدي نيوزيلندا عمل بربري عكس توغل الكراهية.

قالت رابطة العالم الإسلامي ، الجمعة، إن العملية الإرهابية التي راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى في مسجدي نيوزيلندا عمل بربري عكس توغل الكراهية.

وأعربت الرابطة في بيان عن "شديد ألمها وإدانتها للعملية الإرهابية، التي عكست بوضوح صورة من أبشع صور توغل الكراهية والحقد في عالم أحوج ما يكون إلى الالتفاف حول قيم المحبة والوئام والسلام".

وأضافت "هذا العمل البربري يضاف إلى النماذج الموازية لما يقوم به إرهاب داعش والقاعدة بدمويته البشعة".
وأكدت الرابطة "أهمية معالجة التطرف والتطرف المضاد وبخاصة سن التشريعات التي تمنع كافة أشكال التحريض والكراهية ومن ذلك أساليب الازدراء الديني والإثني".
 
بيان الازهر        
الشيخ أحمد الطيب : اعتداء نيوزيلندا انتهاك لحرمة بيوت الله وسفك للدماء المعصومة
ندد الأزهر وإمامه الشيخ أحمد الطيب بالهجوم الإرهابي على مسجدي مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا الذي أسفر اليوم عن مقتل88شخصا وإصابة العشرات.
وحذر الأزهر في بيان من أن الهجوم يشكل مؤشرا خطيرا على النتائج الوخيمة التي قد تترتب على تصاعد خطاب الكراهية ومعاداة الأجانب وانتشار ظاهرة الإسلاموفوبيا في العديد من بلدان أوروبا، حتى تلك التي كانت تعرف بالتعايش الراسخ بين سكانها.
 
دمشق تدين بشدة اعتداء نيوزيلاندا الإرهابي
أدانت الحكومة السورية بأشد العبارات "الهجوم الإرهابي الجبان" على مسجدين في نيوزيلاندا، مؤكدة أنه يبرز الحاجة لتضافر الجهود لمكافحة التطرف وكراهية الإسلام.
وجاءت إدانة سوريا على الهجوم المروع على لسان مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية.
وقال المصدر "هذه الجريمة الإرهابية العنصرية تبرز الحاجة الماسة لتضافر كل الجهود للقضاء على الإرهاب ومكافحة الأفكار المتطرفة ونزعات الكراهية التي تستهدف الدين الإسلامي الحنيف".
 
"أرباش" عن هجوم نيوزيلندا: الإسلاموفوبيا جريمة خطيرة ضد الإنسانية
أدان رئيس الشؤون الدينية التركية، علي أرباش، بشدّة الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا، مؤكًدا أن الإسلاموفوبيا جريمة خطيرة ضد الإنسانية، تقف وراءها العنصرية.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أرباش، الجمعة، في مقر رئاسة الشؤون الدينية بالعاصمة التركية أنقرة.

وقال أرباش إن هذا الهجوم الشنيع والمشؤوم الذي استهدف مسجدين أثناء صلاة الجمعة، "تسبب بمقتل العشرات من إخواننا المسلمين".

وشدّد على أن "هذه الهجمات الوحشية على المصلين توضح كيف تحولت الفاشية والتعصبية إلى الضلالة والسفالة".
 
وتابع: "أدين بشدة الهجمات الوحشية على المساجد التي تمثل أقوى أماكن السلام للبشرية جميعًا، وأسأل الله الرحمة للقتلى والشفاء العاجل للجرحى، وأتقدم بالتعازي إلى العالم الإسلامي".

ولفت إلى أنه لا يمكن على الإطلاق قبول الهجمات الإرهابية التي يتعرض لها المسلمون والمساجد، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المقدس، وأن هذا الوضع أصبح خطيرًا للغاية.

وأضاف أرباش: "على المسلمين أن يتكاتفوا ويتحلوا باليقظة تجاه الفتن والشقاق".
ودعا الزعماء والسلطات السياسية حول العالم إلى اتخاذ التدابير اللازمة من أجل منع انتشار الكراهية.
  
وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان"مع هذا الاعتداء العداء ضد الإسلام  تخطى حدود المضايقة الشخصية ليصل إلى مستوى القتل الجماعي"، داعيا الدول الغربية إلى "اتخاذ إجراءات بشكل طارئ" لتجنب "حصول كوارث جديدة". 

          

 
البابا "متضامن" مع المسلمين
 وأكد البابا فرنسيس "تضامنه الخالص" مع كل النيوزيلنديين والمسلمين منهم بشكل خاص. وقال وزير خارجية الفاتكيان بيترو بارولين في برقية إن البابا  يشعر بحزن عميق لعلمه بالإصابات والخسارة في الأرواح الناجمة عن أعمال العنف .
     
 
وحضت رئيسة الوزراء النروجية إيرنا سولبرغ المجتمع الدولي على مكافحة جميع أشكال التطرف بعد اعتداء كرايست تشيرش الذي أعاد إحياء الذكريات الأليمة لعملية القتل التي نفذها اليميني المتطرف اندرس بيرينغ بريفيك في النروج عام 2011. وقالت "إنه أمر محزن بكل المقاييس. يعيد الذكريات الأليمة التي اختبرناها في 22 تموز/يوليو (2011)، أصعب لحظة في فترة ما بعد الحرب في النروج".

 بريطانيا
وأعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن تعازيها الخالصة"بعد الهجوم الإرهابي المروع في كرايست تشيرش أتضامن مع كل من تأثر بعمل العنف المقزز هذا".

وأعلنت خدمة شرطة لندن "تعزيز دوريات الحماية في محيط المساجد وزيادة الانخراط مع المجتمعات من كافة العقائد وتقديم النصائح بشأن الكيفية التي يمكن للأشخاص والأماكن حماية أنفسهم من خلالها".  وفي أستراليا، أكدت الشرطة في نيو ساوث ويلز أنها ستكثف الدوريات في محيط المساجد كإجراء احترازي. وقالت "لا يوجد تهديد محدد قائم حاليا تجاه أي مسجد أو دار عبادة".

 اليابان
دانت اليابان "بشدة عملية إطلاق النار الوحشية التي وقعت في كرايست تشيرش". وفق بيان صادر عن رئيس وزرائها شينزو آبي الذي شدد على أن طوكيو "عازمة على الوقوف في وجه الإرهاب". وأعرب رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد عن أمله في أن "توقف (نيوزيلندا) هؤلاء الإرهابيين وتتخذ الاجراءات اللازمة بموجب قوانين البلاد". وأما جوكو ويدودو رئيس إندونيسيا أكبر بلد مسلم فقال "ندين بشدة هذا النوع من أعمال العنف".

أقيم في العاصمة البريطانية لندن، حفل تأبين لضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مصلين بمسجدين في مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية.
 
وجرت مراسم التأبين، مساء الجمعة بتوقيت غرينتش، في حي "فينسبري بارك"، بتنظيم من "دار الرعاية الإسلامي" الذيسبق لرواد مسجده أن تعرضوا لهجوم إسلاموفوبي عام 2017.
 
وشارك في المراسم، ممثلو طوائف دينية ونقابيون ومسؤولو منظمات مناهضة للعنصرية، إلى جانب زعيم حزب العمال البريطاني، جيريمي كوربين.
 
ووصف "كوربين" الهجوم الذي وقع في نيوزلندا، بـ "المروع"، و"الإسلاموفوبي" الذي استهدف أناسا توجهوا لأداء عبادتهم بشكل سلمي.
 
وأضاف: "عندما يتعرض أحدنا لهجوم، فكأننا تعرضنا جميعا لاعتداء".
 
وتابع: "إننا هنا اليوم للإعراب عن عميق تعاطفنا وتضامننا مع أهالي كرايست تشيرش".
 
وشدد كوربين على ضرورة الوقوف في وجه كافة أشكال العنصرية، ومعاداة اليهود، والإسلاموفوبيا.
 
وشهد حي فينسبري بارك بلندن، في رمضان قبل الماضي، حادثة دهس من قبل أحد اليمينيين المتطرفين، استهدفت الخارجين من صلاة التروايح، أسفرت عن مقتل مسلم عمره 51 عاما.
 
ووصف رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الأنباء من نيوزلندا بشأن الاعتداء بـ “المروعة” مؤكدا أن “الهجوم الوحشي لن يضعف التسامح واللياقة اللتان تعرف بهما نيوزيلندا”.
 
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "الاعتداء على أناس مسالمين تجمعوا للصلاة هو أمر صادم بقسوته وخبثه"، معربا عن أمله بأن “يعاقب المتورطون بشدة".
 
وعقب الاعتداء الاسلاموفوبي، ألقت الشرطة القبض على الفاعل "دارين أوزبورن" (47 عاما)، وحكم عليه بالسجن 43 عاما.
 
الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري، أدان، بأشد العبارات الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا، قائلًا: "أمام هذا الهجوم الفظيع، نعرب عن تضامننا وعزائنا لنيوزيلندا حكومة وشعبًا ولأسر الضحايا والعالم الإسلامي".
 
نشر الرئيس جائير بولسونارو، بيانًا أدان فيه الهجوم الإرهابي، معربا عن تضامن بلده مع نيوزيلندا.
 
الرئيس شي جين بينغ، بعث برقية تعزية للحاكمة العامة لنيوزيلندا باتسي ريدي، معربا عن "أسفه" من أجل الضحايا، و"صدمته" عقب الهجوم، بحسب وكالة "شينخوا" للأنباء.
 
الرئيس مصطفى أقينجي قال: "أدين المذبحة الوحشية بالمسجدين في نيوزيلندا"، داعيا "الإنسانية جمعاء إلى الوقوف ضد العمل الإرهابي الذي أودى بحياه 49 بريئًا".
وترحّم على ضحايا الهجوم، معربًا عن تضامنه مع أسر القتلى.
 
- "منظمة الدول الأمريكية"
عبر حسابه بموقع "تويتر"، قال الأمين العام للمنظمة، لويس ألماغرو: "ندين بأشد العبارات الهجوم في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية".
وأعرب عن تعازيه لأسر الضحايا، وكافة المتضررين من الهجوم، مؤكدًا ضرورة إستصدار أشد القوانين لمكافحة الإرهاب.
 
- كوستاريكا وبنما وفنزويلا
بدورها، أدانت كل من كوستاريكا وبنما وفنزويلا، الهجوم الإرهابي، معربة عن تضامنها مع نيوزيلندا، فيما أدانت دول عدة أخرى المذبحة الشنيعة.
 
وفي وقت سابق الجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات، استهدف مسجدي "النور" و"لينوود"، في اعتداء دامٍ خلف 50 قتيلاً.
کانت جانب من الادنات  العالمیة لهذه المجزرة  الوحشية
  
 واخیراٌ  زارت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، الیوم السبت  مدينة كرايست تشيرش التي شهدت هجوما إرهابيا على مسجدين أثناء صلاة الجمعة، والتقت ذوي الضحايا.
 
ووفق الصحافة المحلية، التقت أرديرن، مع ذوي الضحايا، وممثلي المجتمع الاسلامي، ظهر السبت، حيث قدمت تعازيها في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي خلف 50 قتيلا ونحو 40 مصابا.
 
وارتدت رئيسة الوزراء غطاء للرأس، إعرابا عن احترامها للمسلمين الذين يعيشون حالة حداد.
 
وكانت محطتها الأولى، جامعة هاغلي، حيث التقت عددا من ذوي الضحايا، وأعربت عن تعازيها، واستمعت لمطالبهم.
 
وعقب ذلك، زارت مركز كانتربري للاجئين، حيث اجتمعت مع ممثلي المجتمع الاسلامي، وعقدت مؤتمرا صحفيا.
 
وقالت أرديرن: "القادة المسلمون الذين تحدثت اليهم هنا، يتشاطرون مشاعر عموم الشعب النيوزيلندي".
 
وأضافت " هذه ليست نيوزيلندا التي يعرفونها، وهذا (الهجوم) لا يعكس نيوزيلندا التي احتضنتهم وعرفوها، ومشاعرهم العامة في هذا الاتجاه".
 
ومن المنتظر أن تقوم أرديرن، بزيارة المستشفى الذي يتلقى فيه المصابون العلاج، في إطار جولتها بالمدينة.
 
اعداد وتدوین
علی اکبر بامشاد
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني