تاريخ النشر2010 2 December ساعة 14:26
رقم : 32839
الإسلام في الدول غير الإسلامية:

الإسلام في الأرجنتين

وكالة أنباء التقريب (تنا):
دخل الإسلام إلى الأرجنتين على يد مجموعه من المسلمين من الإسبان والبرتغاليين و كذلك مسلمي المشرق العربي كسوريا و لبنان.
الإسلام في الأرجنتين
انتقل الإسبان والبرتغاليون إلى العالم الجديد وهم يعرفون الثقافة الإسلامية جيداً بسبب الحكم الإسلامي العربي لمنطقتهم لمدة ۸۰۰ عاماً، فبعضاً منهم هاجر مع موجات النزوح الأولى واستوطنوا مستعمرة الأرجنتين. كما شهد القرن ال۱۶ و القرن ال۱۷ هجرة عدد من المورسكيون فراراً من محاكم التفتيش. 

القرن ال۲۰ عرف هجرات عربية عديدة للأرجنتين، أبرزها من سوريا ولبنان. يقدر عدد الأرجنتيين ذوي الأصول العربية اليوم بحوالي ۳۵۰۰۰۰۰
نسمة. بالرغم من أن معظمهم من المسيحيين واليهود الشرقيين، إلا أن ربعهم مسلمون. 

يعد الرئيس الأرجنتيني السابق كارلوس منعم من المسلمين سابقاً، ولم يعتنق الكاثوليكية إلا عندما أراد الترشح للرئاسة، لأن الكاثوليكية شرط أساسي للحكم في الأرجنتين. بالإضافة إلى أولئك، قدم للأرجنتين عدد من المسلمين أيضاً من جنوب آسيا. ذكرت صحيفة كلارين بأن حوالي ۹۰۰۰۰۰ شخص من الأرجنتينيين دخلوا الإسلام في الآونة الأخيرة، إلا أن ذلك العدد قد لا يكون صحيحاً لأنه ليس مبنياً على معلومات ثابتة ورسمية. 

يوجد جامع بارز في العاصمة الأرجنتينية "بوينس آيرس"، بناه المسلمون الأرجنتينيون في عام ۱۹۸۹. كما يوجد
عدة مساجد أخرى خصوصاً في منطقة الحدود الثلاثية (منطقة الاتصال بين الأرجنتين والباراغواي والبرازيل). 

وفي عام ۱۹۹۶ بني في الأرجنتين أكبر جامع في أمريكا الجنوبية وهو مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي، بمساعدة العاهل السعودي آنذاك، ومساحته ۲۰۰۰۰ م۲. قدم الرئيس الأسبق كارلوس منعم مساحة أكبر قدرها ۳۴۰۰۰ م۲ بعد زيارته للمملكة العربية السعودية في عام ۱۹۹۲. كلف المشروع ۳۰ مليون دولاراً أمريكياً، وشمل مسجداً ومكتبة ومدرستين وحديقة.يقع المركز في منطقة باليرمو ببوينس آيرس. 

يقع مقر المنظمة الإسلامية في أمريكا اللاتينية (IOLA) في الأرجنتين، وهي من أنشط المنظمات في أمريكا اللاتينية التي تقدم المعلومات وتنشر الإسلام في تلك المنطقة، كما تسعى لتوحيد وتوطيد الأخوة بين المسلمين هناك.
http://www.taghribnews.com/vdcgy79w.ak9xw4r,ra.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني