تاريخ النشر۲۵ آذار ۲۰۱۹ ساعة ۱۰:۰۷
رقم : 410570

اربعة اعوام من كربلاء اليمن اسقطت مشروع الماسونيه الصهيونيه في المنطقة

تنا
مرت على امتنا وشعبنا وبلدنا اربعة اعوام من تاريخ الصمود والعنفوان والتحدي اربعة اعوام من المعارك والملاحم والمشاهد البطوليه والفدائيه على ارض اليمن .
اربعة اعوام من كربلاء اليمن اسقطت مشروع الماسونيه الصهيونيه في المنطقة
بقلم الاعلامي اليمني /عبدالرحيم المناري

اربعة اعوام ارعبت عالم الشر والاجرام وهزت كيانه .

اربعة اعوام اظهرت عجز وضعف قوى الصهيونيه ولامريكان ومدى هوانها .
 
اربعة اعوام افشلت كل مؤامرات الامريكان والصهاينه وبعثرت خططهم واربكت حساباتهم

اربعة اعوام جعلتهم في عالم التيه والحيره واجبرتهم على النظر باعجاب ودهشه محيره 

اربعة اعوام قتلت اشر وادهى واقوى مجرمي الحرب واشرسهم من كل اصقاع الارض

اربعة اعوام اجبرت شذاذ الافاق ومرتزقة الحروب  من جنجويد وبلاك ووتر وغيرهم الكثير  على مغادرة الحياه وقبضت ارواحهم قبل مغادرتهم لارض وتراب اليمن 

اربعة اعوام كشفت وعرت انظمة كانت تدعي الاسلام والتدين والزهد والورعى واظهرت عورات من كانو ب سترون عوراتهم بلباس الانسانيه والحقوق 

اربعة اعوام اغرقت من حاول  الابحار الى شاطئ  الهيمنة والرياده والقيادة على بحر  دماء الحرية والكرامة 

اربعة اعوام عجاف بالنسبه لبلد اليمن .ولكنها ايضا بشيرا لخير قادم 

اربعة اعوام كشفت واقع عملاء الماسونية وولاتها في ارض  العرب  وبلاد المسلمين 

اربعة اعوام وحدت الهوية الاسلامية والعقيدة الجهادية من ارض سباء الى بلاد الشام الى بلاد الرافدين .وبلاد القدس والمسرى ووصولا بضاحية لبنان 

 اربعة اعوام صنعت جيشا قويا تجاوز حدود الجغرافيه وتجاهل علامة الحدود المرسومه في كل  بلد الاسلام .

اربعة اعوام اذلت واهانت اقوى سلاح العصر والزمان جعلتها قطع مبعثره ممزقه محروقه وباسط واخف انواع الاسلحه بل جعلتها وقودا لنار الكراتين الفارغه .

اربعة اعوام جعلت ءال سعود وابناء زايد طلقون خطوط العزاء والمواساة لمواطنيهم في قتلى حربهم الخاسره  وهم ينوحون ويبكون عليهم جعلتهم يعيشون رعب الصواريخ البالستيه في عقر دارهم بل اصبح كابوسا عليهم حتى في منامهم وقد عرفو قدره وقيمته ومكانته واهميته بعد ان حل ضيفا عليهم لعدة مرات وبدون رخصة عبور او اذن مسبق اوتأشيره  متنقلا عبر رحلاته مابين مطار وسفينه ومعسكر وغيرها 
ضيفا ياخذ مبتغاه بالقوه وبدون ان يأبه لاعتراض احد فمن وقف امامه ارسله الى عالم الارواح .

اربعة اعوام اوجدت الطيران المسير .وبه اذهلت العالم وارعبت الاعداء وكان لها نصيبها من جماجم خدام الصهاينه والمرتزقه اظهرت ءال سعود على حقيقتهم غارقين  في وحل ومستنقع العمالة ولارتهان وعندما انكشفت الحقيقه وبدات نهايتهم الحتميه بالعد التنازلي هرعو وسارعو الى
سيدهم وملكهم ترامب عله يستطيع انقاذهم .لكنه كان اكثر من مجرد سمسار في عالم الخداع والمراوغه فاظهرلهم انه الحامي والمنقذ ولكن خدماته ليست سهله وبالمجان فاغرقوه بالهدايا والتحف ودفعو له مايريد واكثر في وجبة ومائدة واحده .ولكنه رءاها وجبة شهيه ولابد من تناولها بشكل غير منقطع .

وعند انفتاح شهيته وازدياد شهوته لمثل تلك الوجبه يظهر ليطالبهم بها وبدون مقدمات عليكم ان تدفعو. وضلو يطعمونه في كل وقت يريد وهم جاثمين على اقدامهم يتوسلون اليه عله يلتفت اليهم او ينظر الى حالهم ولكن بدون فائده , عندها قررو الانبطاح على بطونهم ووجوههم وانوفهم في التراب للعدو الصهيوني وفتحو له قلوبهم وصدورهم وليس ذالك بغريب فهم اخوانهم واولاد  عمومه .فسمعنا وشاهدنا التطبيع والعلاقات وغيرها .

سعو لسرعة انجاز وانجاح صفقة القرن المشؤومه وعدو واستعدو وبذلو كل مابوسعهم 
لكنهم تفاجئو وصدمو فهناك من افشل المهمه واوقف القضيه واجهض المشروع  ووقف في طريقهم انه الموج الهادر والبحر الجارف انه مشروع  المقاومه وحلف الكرامه  ورجال العزه والاباء تكونت وترابطت اواصره وتحالفه الغير مدروس سابقا من يمن  ابوجبريل الى سوريا الاسد الى ابوهادي لبنان الى سيستاني العراق وحشده الى ابطال قدسنا ورجال اقصانا .

اربعة اعوام كانت كفيله بسقوط النظام السعو صهيوني وهزيمته في العراق وسوريا ولبنان والبحرين وغيرها من الدول التي كان لها اليد الطولى في ارهابه وقتله وتمزيقه وتدميره .

اربعة اعوام من التمسك  بثقافة الحسين ونهج.الحسين كانت كافيه  بفضح العربده الامريكيه في العالم والمنطقه .

اربعة اعوام  من التمسك بنهج ءال البيت  والجهاد المقدس اجبرت الامريكان على الاعتراف بالهزيمه ولانسحاب من سوريا ومحاولة التمسك بقوتها في العراق امام رفض شعبي وتهديدا بطردها بالقوه والسلاح .

اربعة اعوام من ثقافة الولاء والتشيع اظهرت حقيقة مايحاك خلف الكواليس من تطبيع وولاء مطلق لحكام ومشايخ الخليج وزعماء الاعراب من تطبيع وولاء مطلق للصهاينه.
 
اربعة اعوام اظهرت حقيقة المشروع الوهابي الماسوني ودعاة الارهاب واصحاب فكر الداعشيه والقاعديه وانها ذراع من اذرعة المخابرات الصهيونيه الامريكيه .تبنتها ودعمتها مملكة الارهاب  الوهابيه السعوديه .

اربعة اعوام اظهرت حقيقة مدعي اتباع السنه وتمترسهم خلف ستار السنه وحقيقة اعلانهم الجهاد ضد المجوس والروافض والشيعه وارتكابهم مجازر بحق المسلمين منها الذبح والعبوات والمفخخات في اوسط الامه وفي المساجد والاسواق بدعوى الكفر وسب الصحابه منفذين اوامر وتوجيهات الصهاينه والامريكان .

اربعة اعوام بينت الحق من الباطل وحقيقة من يدعون انهم خدام الحرمين ومدافعي عن السنه والصحابه .

اربعة اعوام من الصمود والتحدي لقوى الاستكبار والطغيان من اين استقى اهلها عقائدهم وثقافتهم وافكارهم انها مدرسة الاسلام ومدرسة الامام علي عليه السلام ومحبيه انها مدرسة مولانا وامامنا ابا عبد الله الحسين واتباعه انها مدرسة كربلاء في الفداء والتضحيه في سبيل نصرة الدين ولاعلامانها مدرسة ءال بيت النبوه وشيعتهم .
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني