تاريخ النشر۲۱ شباط ۲۰۱۹ ساعة ۹:۳۸
رقم : 403698

كتب خضر عواركة: لا حرب على إيران..

تنا
المستعمرين الاميركيين يحترمون الشعوب التي تملك العنفوان ويفضلون صداقتها اذا كانت كلفة الحرب معهم اعلى من كلفة تبادل المصالح.
خضر عواركه
خضر عواركه
 لا حرب على ايران...

ليس لأنها اقوى من أميركا..

لا حرب لأن التفاهم معها بشروطها أرخص كلفة على مصالح الأميركيين.

استخدام القنبلة النووية مزحة ..

الرد الايراني من جنسه سيكون على اسرائيل
وعلى قواعد أميركية ولو بقي عسكري ايراني واحد.

من يعرف يعرف ومن لا يعرف بيقول كف عدس.

اقرأوا عن "عملية أوديسا " التي قام بها الاف بي اي منتصف التسعينيات لملاحقة صفقة نقل غواصة نووية من مرفأ روسي عسكري الى مافيات المخدرات في كولومبيا.

فشلت المافيات فمن قال أن دولا منها ايران لم تنجح في شراء أسلحة روسية نووية كانت تباع كأنها سلعة منزلية؟

ثم ان المستعمرين الاميركيين يحترمون الشعوب التي تملك العنفوان ويفضلون صداقتها اذا كانت كلفة الحرب معهم اعلى من كلفة تبادل المصالح.

لا يهزم أميركا في المدى المنظور في عقر دارها الا أميركا.

لكن في الحروب الدولية انزال النورماندي ينجح فقط لأن الفرنسيين كانوا ينتظرونه.

الشعوب التي تقاوم الغزاة لا تهزم.

ولا يمكن هزيمة ايران بحرب يشنها غزاة.

تهزم ان غزت هي بلادا أخرى.

لأن نسبة من مع سلطاتها من شعبها كافية لردع اعدائها.

نحن فقط نصلي أن لا تكون بلادنا من ضمن التفاهمات المكلفة لنا والرخيصة لتلك القوى العظمى.

نصلي كي يبقى حلفاء ايران في لبنان أسيادا في طهران يفرضون هم تصورهم للمصالح اللبنانية ولا تفرضها ثلة الدولتية في ايران.

ايران الثورة تحمي مصالح حلفائها.

ايران الدولة تخيف الثورة وتخيف اللبنانيين..
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني