تاريخ النشر2022 28 September ساعة 06:00
رقم : 566921
بعنوان : "تبيان خطاب المقاومة مع نظام الغطرسة العالمي"

مؤتمر المجاهدين في الغربة الدولي يختتم أعماله في مدينة دامغان

تنا
قال كبير مستشاري قائد الثورة الإسلامية في إيران لشؤون القوات المسلحة اللواء يحيى رحيم صفوي إن جميع الأحداث تشير الى رقي خطاب المقاومة بقيادة ايران وتراجع نظام الغطرسة العالمي بقيادة أميركا، مشيرا الى فشل مشروع الشرق الأوسط الكبير.
مؤتمر المجاهدين في الغربة الدولي يختتم أعماله في مدينة دامغان
ضحوا بأنفسهم وسالت دماؤهم على أرض الغربة.. هنا مدينة دامغان وهؤلاء المجاهدون في الغربة.

إنه المؤتمر الدولي السابع لمجاهدي الغربة الذي بدأ أعماله في العاصمة طهران، ويختمها هنا في دامغان، حاملا شعار "تبيان خطاب المقاومة مع نظام الغطرسة العالمي"، مؤتمر يعقد في كل عام لتكريم أبطال الجهاد والمقاومة الذين يدافعون عن قضايا العالم الإسلامي ضد الغطرسة العالمية.

واكد مساعد ومستشار القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رحيم صفوي:" ان جميع المؤشرات تشير الى رقي خطاب المقاومة بقيادة إيران وتراجع نظام الغطرسة العالمي بقيادة أمريكا ويفهم ذلك من هزيمة أمريكا في مشروع الشرق الاوسط الكبير، وهروبها من أفغانستان.

وأضاف اللواء صفوي:" أن خطاب المقاومة في المرحلة الأولى يؤدي الى هروب أمريكا من منطقة غرب آسيا والانتصارات سوف تستمر في فلسطين واليمن".

هذه النسخة من مؤتمر مجاهدي الغربة الدولي شهدت حضورا لأكثر من مئتين واربعين ضيفا ومن ست وثلاثين دولة وشخصيات تحمل اسم المقاومة من ايران وخارجها لبحث مواضيع مختلفة حول المقاومة والجهاد ضد الغطرسة ..

بحسب المؤتمرين هنا فإن من أهم الطرق لتكون قدوة حسنة في المجتمع هو تعريف المجاهدين، بعيدا عن النوايا الفردية والشخصية ولرقي اسم الإسلام والمقاومة الإسلامية ، يقدمون حياتهم في سبيل الله، وهم ويواجهون أعداء الإسلام في الغربة عن الوطن لتتشح الأمة بثوب الحرية والعدالة.

/110
http://www.taghribnews.com/vdcirqawzt1aq32.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني