تاريخ النشر2022 25 September ساعة 10:40
رقم : 566647
تحت شعار "الاجتماع الكبير لأمة رسول الله (ص) "

طهران على موعد اليوم مع مسيرات شعبية عارمة للتنديد بأعمال الشغب

تنا
دعت المؤسسات القرآنية والدينية في العاصمة الايرانية طهران عموم أبناء المدينة ومواكب العزاء للمشاركة في مسيرات شعبية عارمة والاجتماع عصر اليوم الأحد في ساحة الثورة الاسلامية في وسط طهران تنديدا بأعمال الشغب الأخيرة.
طهران على موعد اليوم مع مسيرات شعبية عارمة للتنديد بأعمال الشغب
وأصدرت هذه المؤسسات بيانا أدانت فيه ما قام به المشاغبون المأجورون من قبل جهات خارجية معروفة من انتهاك الحرمات والقوانين والتسبب بازهاق أرواح وتدمير ممتلكات عامة، داعية عموم أبناء العاصمة الايرانية الى المشاركة في مسيرات شعبية عارمة تنتطلق من 4 مناطق في طهران نحو ساحة الثورة الاسلامية في وسط المدينة تحت شعار "الاجتماع الكبير لأمة رسول الله (ص) " لاثبات موقف الشعب الايراني ازاء الاحداث الأخيرة واحباط مؤامرة الابواق المأجورة لاعداء هذا الشعب.

وأشار البيان بأنه يمكن معرفة هوية هؤلاء المشاغبون المجرمون المأجورون من قبل العدو الأجنبي من خلال وسائل الاعلام والابواق المشجعة والمحرضة لهم، حيث تشترك الابواق الاعلامية الممولة من قبل الكيان الصهيوني القاتل للأطفال والمظلومين، والنظام السعودي الذي يقطع الاعلاميين المعارضين بالمناشير الكهربائية ويقصف الشعب اليمني الأعزل، وكذلك النظام الاميركي المتلطخ يده بدماء ملايين الأبرياء وصاحب معتقلات التعذيب في غوانتانامو وابوغريب، ووسائل الاعلام البريطانية التي تهلل وتدعم قتل الشعبين العراقي والافغاني على يد الجيش البريطاني المستعمر وتذرف دموع التماسيح على حالة وفاة عرضي لامرأة ، في قيادة وتوجيه أعمال الشغب الاخيرة التي أحرقت الممتلكات العامة وأضرت بأمن المواطنين.   
وشكر البيان القوى الأمنية التي تصدت باقتدار لمؤامرة الأعداء، لكنه أكد بأن التجربة الشعبية قد اثبتت بأن الثورة الاسلامية بدأت بحركة الشعب واستمرت بها وستستمر باستمرارها ومن اجل ذلك سيشارك أبناء الشعب عند الساعة الرابعة من عصر اليوم الأحد في مسيرات كبيرة للاجتماع في ساحة الثورة الاسلامية تعبيرا عن موقف الشعب الايراني ازاء الاحداث الاخيرة واثبات علو صوتهم الثوري والمحق على اصوات الابواق الدعائية المأجورة للأعداء.


/110
http://www.taghribnews.com/vdcdo90k5yt0996.422y.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني