تاريخ النشر2022 19 August ساعة 14:00
رقم : 562044
في ملتقى لإحياء ذكرى الشهداء في مدينة همدان

قاليباف: لن نسمح لمطالب إضافية في الاتفاق النووي

تنا
أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف أنه إذا لم تلتزم الأطراف الأخرى بالاتفاق النووي المصادق عليه من قبل منظمة الأمم المتحدة، فلا مبرر لأن تلتزم إيران بتعهداتها، مشددا على أن إيران لن تسمح لمطالب إضافية في الاتفاق النووي.
قاليباف: لن نسمح لمطالب إضافية في الاتفاق النووي
وفي كلمة له مساء يوم الخميس، في ملتقى اقيم لإحياء ذكرى الشهداء في مدينة همدان غرب إيران قال قاليباف: بعد توقيع الاتفاق النووي في فترة الحكومة السابقة، لم يف الرئيس الأميركي في ذلك الوقت بالتزاماته وزاد إجراءات الحظر على إيران متجاهلا القرار الموقع عليه من قبل الأمم المتحدة.

وأكد بأن أميركا تمارس الغطرسة والتنمر، وأضاف: إذا لم نقف في وجه هذا البلد، فإنهم لن يتوقفوا أيضاً، لذلك علينا تعزيز قدرتنا في هذا الصدد.

وأضاف: اليوم في الحرب الاقتصادية، كان أول وأهم قانون أقره مجلس الشورى الإسلامي هو قانون رفع الحظر، لأننا نؤمن بإنهاء هذه الحرب الظالمة.

وقال قاليباف: "إذا لم يفوا بالتزاماتهم، فلا مبرر لأن نفي بالتزاماتنا في المجال النووي، لذلك لن نتعامل مع القضية النووية إلا في إطار الضمانات، ما لم يفوا بالتزاماتهم".

وتابع قائلا: عندما يسعون إلى مواصلة العقوبات الظالمة فلماذا لا نتصرف بحقنا القانوني في إطار الوكالة؟ قال البعض إن أمورا ستحدث بعد تطبيق هذا القانون، ولكن عندما وقفنا بقوة لم يحدث أي شيء (ردا منهم على القانون) حتى مع إغلاق الكاميرات (في بعض المنشآت النووية)، ونتيجة لذلك عادت أميركا إلى طاولة المفاوضات.

وأضاف رئيس المجلس: لو رضخوا لمعالجة إشكاليات الماضي، فسيتم إصلاح كل شيء.
وأكد أنه: إذا امتثلوا للالتزامات فسنمتثل أيضاً ونستمر لكن مشكلتنا لن تحل برفع الحظر ويجب إجهاض الحظر.


/110
http://www.taghribnews.com/vdcayunmy49niw1.zkk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني