تاريخ النشر2022 15 August ساعة 23:57
رقم : 561631
باقري خلال المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني

إيران تؤكد ضرورة الحصول على الضمانات الاقتصادية من اتفاق فيينا

تنا
قال كبير المفاوضين الإيرانيين، علي باقري كني، اليوم الإثنين، إنّ الحصول على الضمانات اللازمة المطمئنة من انتفاع إيران اقتصادياً من الاتفاق النووي، كان محور محادثات الوفد الإيراني المفاوض.
إيران تؤكد ضرورة الحصول على الضمانات الاقتصادية من اتفاق فيينا
وعقد المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني اجتماعاً استثنائياً، عصر اليوم، برئاسة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، بشأن مفاوضات فيينا، بحيث قدّم باقري كني تقريراً شاملاً إلى أعضاء المجلس الأعلى للأمن القومي بشأن المحادثات النووية.

وبحسب وكالة "نور نيوز"، قدّم ⁧‫باقري كني‬⁩، في الاجتماع، شرحاً لمسيرة جولة المحادثات الأخيرة في ⁧‫فيينا،‬⁩ والتي استمرت 5 أيام. وأعطى شرحاً كاملاً عن مضمون الأفكار التي اقترحها إنريكي مورا، منسق الاتحاد الأوروبي للمفاوضات.

وأعلن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان،  أنّ طهران ستردّ على "النص النهائي" المقدَّم من جانب الاتحاد الأوروبي، بشأن الاتفاق النووي، بحلول منتصف ليل الإثنين، داعياً الولايات المتحدة إلى إبداء المرونة لإحياء الاتفاق المبرم في عام 2015.

وكان الاتحاد الأوروبي، بصفته منسقاً للمحادثات النووية الإيرانية مع القوى الغربية، قال، الأسبوع الماضي، إنه قدم "نصاً نهائياً" بعد المحادثات غير المباشرة بين المسؤولين الأميركيين والإيرانيين في فيينا، والتي استمرت 4 أيام.

وقالت واشنطن إنّها "مستعدة للتوصل بسرعة إلى اتفاق لإحياء الاتفاق النووي على أساس مقترحات الاتحاد الأوروبي".

وفي وقتٍ سابق  قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، إنّ "هناك تطوراً في المحادثات النووية"، مضيفاً أنّ "هناك فرصة لإحياء الاتفاق النووي مع القوى العالمية، إذا جرى احترام خطوط طهران الحمر". وأعرب عن تفاؤله بوجود أرضية للوصول إلى اتفاق في وقت قريب.

وكان دبلوماسي إيراني بارز  قال إنّ مقترح الاتحاد الأوروبي لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 "يمكن أن يكون مقبولاً إذا قدّم تطمينات" بشأن مطالب طهران الرئيسية.

/110
http://www.taghribnews.com/vdcbf8bs8rhb00p.kuur.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني