تاريخ النشر2022 28 June ساعة 15:31
رقم : 555364
جمعية العمل الاسلامي "أمل" المنامة - البحرين المحتلة

أمل: قوى المعارضة البحرينيّة: «أوقفوا التعذيب في البحرين وأفرجوا عن المُعتقلين السّياسيين»

تنا
نظّمت قوى المُعارضة البحرينيّة، حملة تطالب بوقف تعذيب المعتقلين السّياسيين والإفراج عنهم، بالتّزامن مع ذكرى «اليوم العالميّ لمساندة ضحايا التعذيب»، المُصادف ليوم 26 يونيو/ حزيران من كل عام.
أمل: قوى المعارضة البحرينيّة: «أوقفوا التعذيب في البحرين وأفرجوا عن المُعتقلين السّياسيين»
وانطلقت الحملة على مواقع التواصل الاجتماعيّ يوم الأحد 26 يونيو/ حزيران 2022، والتي شهدت تفاعلًا شعبيًا واسعًا تحت وسميّ «أوقفوا التعذيب في البحرين» و«أطلقوا سجناء البحرين»، وطالب المشاركون فيها السّلطات البحرينيّة بإيقاف سياسة التعذيب في السّجون، وإطلاق سراح كافّة معتقلي الرأي في البلاد.
وقالت جمعيّة الوفاق الإسلاميّة المُعارضة عبر حسابها في «موقع تويتر»، إنّه «في عام 2017، انتقدت لجنة الأمم المتّحدة لمناهضة التعذيب عمليات التّعذيب الممنهجة في البحرين، وأشارت إلى أنّه منذ ذلك الوقت لا يزال يتمّ الإبلاغ عن هذه الممارسات على نطاقٍ واسعٍ في السّجون».
وأكّدت أنّ «التعذيب لا يزال مكرّسًا بعمق في القضاء البحرينيّ، الذي يرتكز بشكلٍ كبيرٍ على الاعترافات بالإكراه»، واعتبرت أنّ «الحكم على ضحايا التعذيب بالإعدام بسبب نشاطهم السلميّ، ومشاركتهم في الاحتجاجات المؤيّدة للديمقراطيّة هو عمل انتقاميّ شنيع» – حسب تعبيرها.
وشدّدت الجمعيّة على أنّ المجتمع الدوليّ، لا يزال متواطئًا في تعاونه مع هيئات الرقابة البحرينيّة – المدانة دوليًّا – والمتورّطة بشدّة في تعذيب المعارضين السّياسيين، وأبرزها أمانة التظلّمات في وزارة الداخليّة، وحدة التحقيقات الخاصّة، والمؤسّسة الوطنيّة لحقوق الإنسان» – على حدّ قولها.
وطالبت حكومة البحرين بالتحقيق – بشكلٍ جادّ وحياديّ – في جميع مزاعم التعذيب وسوء المعاملة على أيدي مسؤولي الأمن أو إنفاذ القانون، واتخاذ خطواتٍ فاعلة لوقف التعذيب وإنهاء الإفلات من العقاب، للمسؤولين الذين يأمرون بهذه الأعمال أو ينفّذونها أو يوافقون عليها – على حدّ وصفها.

وقالت جمعيّة العمل الإسلاميّ «أمل» إنّ من أسباب بقاء التعذيب في البحرين واستمراره؛ سياسة الإفلات من العقاب، والمراسيم الملكيّة التي تحمي الجلّادين والمعذّبين.

وأكّد ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، أنّ «آلاف المعتقلين القابعين في سجون آل خليفة هم ضحايا تعذيب؛ فالتعذيب في البحرين سياسة ممنهجة انتقاميّة لانتزاع اعترافاتٍ بتهمٍ جاهزة» – حسب تعبيره.

ودعا الائتلاف إلى معاقبة النّظام الخليفيّ دوليًّا لاعترافه باعتماد «التعذيب» في سجونه، إن كان ثمّة مجتمعٍ دوليّ منصف، وحثّ على استذكار الشّهداء الذين قضوا تحت وطأة التعذيب، وشدّد على أنّ لهم حقًّا لن يضيع، وسينال كلّ جلّاد جزاءه – على حدّ تعبيره.

وقال نائب أمين عام جمعيّة الوفاق الإسلاميّة المُعارضة «الشيخ حسين الدّيهي» عبر حسابه في «موقع تويتر»، «في تسعينيات القرن الماضي تعرضت والكثير من السجناء آنذاك لشتى صنوف التعذيب، كما قبل السبعينات وبعد 2011»، وأضاف؛ «كان التعذيب في البحرين عملًا ممنهجًا، واستمرّ مسلسل التعذيب لما يزيد على الخمسة والعشرين سنة بشكلٍ متواصلٍ لكلّ من يتعرّض للاعتقال والسّجن؛ التعذيب مبدأ راسخ في العقيدة الأمنيّة للنظام البحرينيّ» – حسب تعبيره.

وأكّد النائب السابق عن كتلة الوفاق البرلمانيّة «جواد فيروز»، أنّه «لا يلجأ إلى التعذيب إلّا المُنسلخ من إنسانيته، والمهزوم نفسيًا وساقط أخلاقيًا وبلا ضمير ولا ذمّة» – على حدّ وصفه.

في حين أشار القياديّ في جمعيّة الوفاق «سيّد طاهر الموسويّ» إلى أنّ «ثلاث عوامل استُخدمت لتشويه الحراك المطلبيّ الوطنيّ السلميّ وفشلت، وهي التعذيب والطائفيّة والإعلام الكاذب والمُضلِّل». وأضاف؛ نؤكّد تضامننا مع ضحايا التعذيب في اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب الذي يصادف اليوم 26 – 6».

لا يزال المجتمع الدولي متواطئ في تعاونه مع هيئات الرقابة البحرينية -المدانة دوليًّا- والمتورطة بشدة في تعذيب المعارضين السياسيين، وأبرزها أمانة التظلمات بوزارة الداخلية، وحدة التحقيقات الخاصة، والمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان.

#أوقفوا_التعذيب_في_البحرين#أطلقوا_سجناء_البحرين pic.twitter.com/me2KU9cpfN
— Alwefaq Society (@ALWEFAQ) June 26, 2022

الحكم على ضحايا التعذيب بالإعدام بسبب نشاطهم السلمي ومشاركتهم في الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية هو عمل انتقامي شنيع على يد حكومة البحرين.#أوقفوا_التعذيب_في_البحرين#أطلقوا_سجناء_البحرين pic.twitter.com/q11YoQveGe
— Alwefaq Society (@ALWEFAQ) June 26, 2022

لا يزال التعذيب مكرسًا بعمق في القضاء البحريني، الذي يرتكز بشكل كبير على الاعترافات بالإكراه.#أوقفوا_التعذيب_في_البحرين#أطلقوا_سجناء_البحرين pic.twitter.com/keN6qsNFXm
— Alwefaq Society (@ALWEFAQ) June 26, 2022

في عام 2017، انتقدت لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب بشدة التعذيب الممنهج في البحرين؛ بعد 4 سنوات، لا يزال يتم الإبلاغ عن هذه الممارسة على نطاق واسع ومتسق في مراكز الاحتجاز.#أوقفوا_التعذيب_في_البحرين#أطلقوا_سجناء_البحرين pic.twitter.com/ODX5kOoUwh
— Alwefaq Society (@ALWEFAQ) June 26, 2022

🔶آلاف المعتقلين القابعين في سجون آل خليفة هم ضحايا تعذيب؛ فالتعذيب في البحرين سياسة ممنهجة انتقاميّة لانتزاع اعترافات بتهم جاهزة. #أوقفوا_التعذيب_في_البحرين #البحرين #اطلقوا_سجناء_البحرين pic.twitter.com/zHbq3r3pa3
— COALITION 14 FEB (@COALITION14) June 27, 2022

🔶آلاف المعتقلين القابعين في سجون آل خليفة هم ضحايا تعذيب؛ فالتعذيب في البحرين سياسة ممنهجة انتقاميّة لانتزاع اعترافات بتهم جاهزة. #أوقفوا_التعذيب_في_البحرين #البحرين #اطلقوا_سجناء_البحرين pic.twitter.com/zHbq3r3pa3
— COALITION 14 FEB (@COALITION14) June 27, 2022

#أمل_الشعب | من أسباب بقاء التعذيب في #البحرين واستمراره؛ سياسة الإفلات من العقاب، والمراسيم الملكية التي تحمي الجلادين والمعذبين. #أوقفوا_التعذيب_في_البحرين #العمل_الإسلامي_البحرين
✍️← لـقراءة المزيد:https://t.co/x4kbbk5TIQ pic.twitter.com/UV8hrpyN8f
— جمعيّة العمل الإسلاميّ – أمل (@AmalSociety) June 27, 2022
في تسعينيات القرن الماضي تعرضت والكثير من السجناء آنذاك لشتى صنوف التعذيب (كما قبل السبعينات وبعد 2011) كان #التعذيب_في_البحرين عملا ممنهجا واستمر مسلسل التعذيب لما يزيد على ال٢٥ سنة بشكل متواصل لكل من يتعرض للإعتقال والسجن..
التعذيب مبدأ راسخ في العقيدة الأمنية للنظام البحريني
— Hussain Aldaihi (@Haldaihi) June 26, 2022
لا يلجأ الى التعذيب إلّا المُنسلخ من انسانيته والمهزوم نفسياً وساقط أخلاقياً وبلا ضمير ولا ذمة#لا_للتعذيب

#أوقفوا_التعذيب_في_البحرين
— Jawad Fairooz (@JawadFairooz) June 26, 2022
ثلاث عوامل استُخدمت لتشويه الحراك المطلبي الوطني السلمي وفشلت – التعذيب والطائفية والإعلام الكاذب والمضلِل
نؤكد تضامننا مع ضحايا التعذيب في اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب الذي يصادف اليوم ٢٦-٦#أوقفوا_التعذيب_في_البحرين #أطلقوا_سجناء_البحرين#البحرين pic.twitter.com/F7eBZIxfO0
— sayed taher almosawi (@staheralmosawi) June 26, 2022

#أمل الشعب‬⁩ | ⁧‫#منامةبوست‬⁩ - قوى المعارضة البحرينيّة: «أوقفوا التعذيب في البحرين وأفرجوا عن المُعتقلين السّياسيين»

‏⁧‫#العمل الإسلامي البحرين‬⁩

‏🔗 قراءة المزيد :
https://www.manamapost.com/news/2019142930/%D9%82%D9%88%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%B6%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%91%D8%A9-%D8%A3%D9%88%D9%82%D9%81%D9%88%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9/

‫#العمل الإسلامي البحرين‬ ‬ ‬ ‬‬ ‬ ‬
__________
📍* جمعیة العمل الاسلامي "امل " *

1️⃣ تــويــتــر (عربي):
‏‪https://twitter.com/amalsociety?s=21‬

🔗تــابــعـونـا عـلـى الانـسـتقـرام (فارسى):

‏‪https://instagram.com/amal.society.fa?utm_medium=copy_link‬

2️⃣ تــويــتــر (EN):
‏‪https://twitter.com/amalsocietyeng?s=21


/110‏
http://www.taghribnews.com/vdch-mnmk23nmxd.4tt2.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني