تاريخ النشر2022 15 May ساعة 10:28
رقم : 549633

زعارير: الاحتلال يعمل على توظيف أيديولوجي لهدم المساجد 

تنا
أكد النائب باسم زعارير، أن الاحتلال -اليوم- أكثر جرأة على هدم المساجد واستباحتها وتدنيسها؛ لأن حكومته اليمينية المتطرفة تعمل على توظيف أيديولوجي للصراع.
النائب باسم زعارير
النائب باسم زعارير
وأخطرت سلطات الاحتلال، بهدم مسجد قيد الإنشاء في تجمع عرب الرماضين الجنوبي خلف الجدار الفاصل جنوب شرق قلقيلية، وذلك خلال مدة أقصاها أسبوع.

وقال زعارير، في تصريح صحفي: إن الاحتلال يريد أرضا خالية من أي إعمار، كما يريد أرضا بلا شعب ولا مساجد ولا بيوت.

وأضاف أن حكومة الاحتلال تعمل على إرضاء المتدينين اليهود باعتبارهم مخزونا انتخابيًّا، لذلك تحارب بيوت الله.

وبيّن أنها توظف قوانين الاحتلال العسكرية الباطلة والمخالفة للقوانين الدولية سواء المتعلقة بحقوق الإنسان أو حق العبادة وممارسة الشعائر الدينية في بيوت خاصة بذلك.

وأشار إلى أن الاحتلال يتجاهل القانون الدولي الذي ينص على حق أي تجمع سكاني أن يمارس عباداته في بيوت العبادة الخاصة به.

ونبه البرلماني الفلسطيني إلى تذرّع حكومة الاحتلال بالتراخيص التي ترفض إصدارها أصلا للمسلمين، في حين إن أول ما يشيد في البؤر الاستيطانية هي الكنُس والمعابد والمدارس التلمودية، رغم أنها تكون قد سرقت الأرض بالقوة.

وشدد على أنه لا يجوز أن يترك شعبنا وحيدًا في مواجهة ظلم وصلف الاحتلال، وتجرؤه على مقدساته وهناك مليارا مسلم في العالم.
http://www.taghribnews.com/vdcjtheituqexmz.3ffu.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني