تاريخ النشر2022 24 January ساعة 13:57
رقم : 535756

نائب: هروب سجناء الحسكة بداية لمؤامرة جديدة تستهدف العراق

تنا
بين النائب عن ائتلاف دولة القانون، محمد الصيهود، ان هروب ارهابيين من سجن الحسكة يمثل مؤامرة كبيرة تقودها قوى دولية واقليمية ومحلية لإعادة داعش الإرهابي الى العراق، فيما اشار الى ان الحشد الشعبي يمثل صمام أمان العراق للوقوف ضد هذه المؤامرة.
النائب عن ائتلاف دولة القانون، محمد الصيهود
النائب عن ائتلاف دولة القانون، محمد الصيهود
وقال الصيهود، لوكالة / المعلومة /، إن "هروب اكثر من 5000 ارهابي من سجن الحسكة يمثل مخططا لعودة عناصر داعش الإرهابي إلى العراق، في مسعى من الحكومة الأمريكية لإيجاد مبررات تضمن بقاءها في الأراضي العراقية لأطول فترة ممكنة، بذريعة تأمين المنطقة والعراق من خطر داعش".

وأكد ان دول اقليمية ودولية ومكونات سياسية داخلية تابعة لهم ، تحاول استغلال الفراغ السياسي لتشكيل حكومة اضعف من الحكومة الحالية وخلق فوضى من خلال دعمهم لداعش الارهابي .

وأوضح الصيهود، أن الحشد الشعبي مؤسسة أمنية وصمام امان للعملية السياسية وتواجده يمثل إفشال اكبر مؤامرة تحاك على العراق حاليا، مبينا أن الهدف الامريكي وحلفائه في الداخل انهاء دور الحشد الشعبي واستعادة دور المجاميع الارهابية . 

وشدد النائب عن دولة القانون، على الكتل السياسية ضرورة دعم الحشد الشعبي بقوة لانه صمام الامان للعراق وهو الذي يستطيع الوقوف بوجه المؤامرات والقضاء على داعش وخلاياه النائمة.
http://www.taghribnews.com/vdcammnmi49ne01.zkk4.html
مصدر : المعلومة
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني