تاريخ النشر2022 24 January ساعة 13:24
رقم : 535744
وزارة الخارجية في حكومة صنعاء تستنكر بيان جامعة الدول العربية

صنعاء: بيان الجامعة العربية بشأن اليمن مدفوع الأجر ولا يعبّر عن الضمير العربي

تنا
وزارة الخارجية اليمنية في حكومة صنعاء ترى أنّ البيان الصادر عن جامعة الدول العربية يعبّر عن فقدان شرعيتها، ويعكس "حجم الإفلاس والعزلة القاتلة التي تعيشها في أوساط شعوب الأمة".
صنعاء: بيان الجامعة العربية بشأن اليمن مدفوع الأجر ولا يعبّر عن الضمير العربي
اعتبرت وزارة الخارجية اليمنية في حكومة صنعاء، في بيان، اليوم الإثنين، أنّ "بيان جامعة الدول العربية الصادر مؤخراً مدفوع الأجر، ولا يعبّر عن الضمير العربي، ولا الرأي العام للشعوب العربية".

وأضاف البيان أنّ "الجامعة العربية فقدت شرعيتها وقيمتها وماتت في الضمير العربي منذ 40 عاماً، وهي اليوم معزولة ومفصولة تماماً عن شعوب أمتنا". 

وتابع: "لا أحد في عالمنا العربي يثق في الجامعة العربية أو يعتد بما يصدر عنها، ولا ينبغي لعاقل في مختلف بلدان العالم أن يتأثر بمواقفها".

واعتبر البيان أنّ "لجوء الإمارات إلى كيان هزيل وإطار فاقد للشرعية كالجامعة العربية يعكس حجم الإفلاس والعزلة القاتلة التي تعيشها في أوساط شعوب الأمة". 

بيان الخارجية اليمنية في صنعاء رأى أنّ "طلب تصنيف جهة يمنية أصلية تمثل الغالبية من الشعب اليمني ووصمها بالإرهاب ليس طلباً سخيفاً فحسب، وإنما ينم عن جهل مركب بالواقع اليمني".

ويأتي البيان بعد أن حثّت جامعة الدول العربية مجلس الأمن الدولي، ومنظمة الأمم المتحدة، على اتخاذ قرار حاسم بخصوص الهجمات التي نفذتها القوات المسلحة اليمنية  ضد أهداف الإمارات، داعيةّ لتصنيف حركة "أنصار الله" كـ"منظمة إرهابية".

وذكر بيان جامعة الدول العربية أنّه وبعد اجتماع طارئ على مستوى المندوبين بالجامعة العربية، صدر قرار "بإدانة واستنكار الهجمات الحوثية"، ومطالبةّ كافة الدول "تصنيف جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية، بعد هجماتها بصواريخ وطائرات مسيرة على دولة الإمارات العربية المتحدة".

وكان موقع "أكسيوس" الأميركي قد نقل عن مسؤول إماراتي رفيع المستوى، قوله إنّ "وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيّان، طلب من نظيره الأميركي، أنتوني بلينكن، إعادة تصنيف أنصار الله في اليمن منظمةً إرهابية".
يأتي ذلك، بعد إعلان المتحدث المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع قبل أسبوع عن "تنفيذ عملية إعصار اليمن العسكرية النوعية، ردّاً على تصعيد العدوان على اليمن"، حيث جرى استهداف مطاري دبي وأبو ظبي، ومصفاة النفط في المصفح في أبو ظبي.
ويذكر أنّ الرئيس الأميركي جو بايدن كان قد  تراجع عن قرار إدارة سلَفه الرئيس دونالد ترامب بشأن تصنيف "أنصار الله" كـ"منظمة "إرهابية"، وذلك بعد أقل من شهر من توليه منصبه.

/110
http://www.taghribnews.com/vdchkmnmk23nxqd.4tt2.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني