تاريخ النشر2022 18 January ساعة 20:47
رقم : 535023
حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير المنامة - البحرين الكبرى المحتلة

١٤ فبراير تشيد باستهداف أهداف عسكرية في الامارات وتطالب بوقف التدخل في اليمن

تنا
تشيد حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير في البحرين بضرب العمق السعودي والاماراتي واخراج مطاراتهم والمنشئات العسكرية والنفطية عن الخدمة، وتطالب الامارات والسعودية بالخروج سريعا من اليمن وانهائهم احتلالهما لجزء كبير من أراضيه وانهاء الحرب العبثية والتوقف عن دعم مرتزقتهم، كما وتطالب أبوظبي بمعرفة حجمها الطبيعي وعدم التوغل في حربها على الشعب اليمني وارتكاب جرائم.
١٤ فبراير تشيد باستهداف أهداف عسكرية في الامارات وتطالب بوقف التدخل في اليمن
حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير تشيد باستهداف أهداف استراتيجية وعسكرية في الامارات وتطالب أبوظبي بوقف التدخل في اليمن :
بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله سبحانه وتعالى:(أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ) (٣٩) سورة الحج/صدق الله العلي العظيم.
تشيد حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير في البحرين بضرب العمق السعودي والاماراتي واخراج مطاراتهم والمنشئات العسكرية والنفطية عن الخدمة، وتطالب الامارات والسعودية بالخروج سريعا من اليمن وانهائهم احتلالهما لجزء كبير من أراضيه وانهاء الحرب العبثية والتوقف عن دعم مرتزقتهم، كما وتطالب أبوظبي بمعرفة حجمها الطبيعي وعدم التوغل في حربها على الشعب اليمني وارتكاب جرائم.

حرب ومجازر ابادة جماعية ضد اليمنيين العزل باستهدافها مع السعودية وقوى تحالف العدوان العاصمة صنعاء ومدن أخرى مستهدفة المدنيين العزل وازهاقهم لارواح العشرات من أبناء الشعب اليمني البطل.

كما تطالب حركة أنصار شباب ثورة ١٤فبراير حكام الامارات بالتوقف عن التدخل في الشئون الداخلية للبحرين بدعمها للديكتاتور حمد وحكمه الشمولي المطلق والتوقف عن دعم الطاغية الفاشي حمد ماليا وأمنيا وعسكريا.

كما وتدين الحركة التدخل الاماراتي الفاضح والصارخ في الشأن الداخلي العراقي وتحذر أبوظبي من مغبة الاستمرار في توغلها في ارباك الشارع السياسي العراقي وتدخلها السافر في العملية السياسية مما قد يكلفها أثمان باهضة على يد فصائل المقاومة العراقية والثوار العراقيين الأحرار، فضلا عن قوى وفصائل محور المقاومة.

كما نحي القوات المسلحة اليمنية البطلة التي قصفت أبوظبي ودبي والمطارات والمنشئات النفطية والعسكرية السعودية بالصواريخ الباليستية والمجنحة والطائرات المسيرة، حيث استهدفت القوات المسلحة اليمنية الامارات بالصواريخ الباليستية من نوع ذوالفقار، والمجنحة من نوع قدس٢، وحمم الطائرات المسيرة من نوع صماد٣، في عملية "اعصار اليمن"، أرعبت حكام الامارات وجن جنونهم، مطالبين طهران بالتدخل لوقف الهجمات والقصف لكل من أبوظبي ودبي، وقد جاء الرد الايراني واضحا وصريحا وئفافا، بان عليكم وقف الحرب الهمجية والتفاوض مباشرة مع صنعاء.

كما وتطالب حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير  القوات المسلحة اليمنية المتمثلة في الجيش واللجان الشعبية بمواصلة قصف المنشئات والمراكز الحيوية والمطارات الاماراتية في أبوظبي ودبي واخراجها عن الخدمة تماما لردع قوات الاحتلال الاماراتي وارغامها على ترك الأراضي اليمنية والتوقف عن العدوان البربري على الشعب اليمني، وهناك فزع وهلع وخوف شديد انتاب حكام أبوظبي لاستهداف مراكزهم ومطاراتهم ومنشئاتهم الحيوية والنفطية، وتبين للقاصي والداني أن بيوتهم هي أوهن من بيت العنكبوت كما قال الله سبحانه وتعالى في القران الكريم في الاية ٤١ من سورة العنكبوت (مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا ۖ وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) ، مما أصابهم بهستيريا قاموا على أثرها بقصف عشوائي للمدنيين الامنين في صنعاء وقتلهم للعشرات من الأبرياء.

والجدير بالذكر ان الشعوب العربية والاسلامية باتت تكره كرها شديدا حكام السعودية والامارات لاستمرارهم في الحرب العبثية المفروضة على اليمن بدعم من قوى العدوان المتمثلة في أمريكا واسرائيل وبريطانيا وسائر الدول العربية والغربية الاستكتبارية، وعندما تدين  نستنكر الدول الغربية والحكومات العربية العميلة، ومعها ومع شديد الأسف وزارة الخارجية في حكومة تصريف الأعمال في العراق، اليمن وهو يدافع عن نفسه وعن سيادته ووحدة أراضيه ويدافع عن عزته وكرامته وشرفه واستقلاله، ولا تدين المعتدين وما يرتكبونه من جرائم حرب ومجازر ابادة جماعية بحق الشعب اليمني منذ سبع سنوات مضت والى يومنا هذا، فان ذلك يعني أن العالم والامم المتحدة ومجلس الأمن يعيشون أزمة أخلاقية لم يسبق لها مثيل، مما سيزيد الشعب اليمني وقواه الثورية وقيادته الرسالية الحكيمة والشجاعة المتمثلة في قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، وكذلك حركة أنصار الله الحوثية والجيش واللجان الشعبية العزم والاصرار والثبات والتصميم على مواحهة ومقارعة الباطل وقوى الاستكبار العالمي وتحالف العدوان الصليبي الصهيوني العربي الرحعي الغادر، ولن يزيد الشعب اليمني وقواته المسلحة وحكومته الثورية الا المزيد من الثقة بالله وبنصره المؤزر على طواغيت وفراعنة العصر، كما جاء في الاية من الذكر الحكيم
(الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا).

وأخيرا فاننا نطالب تحالف العدوان وأدواته في السعودية والامارات والكيان الخليفي بوقف الحرب العبثية على اليمن، والتوقف عن دعم مرتزقتهم الخونة، والتوقف عن تمرير مشروع التطبيع مع الكيان الصهيوني، وكذلك التوقف عن التبليغ للديانة الابراهيمية التي هي مؤامرة صهيوأمريكية صليبية ضد الاسلام والمسلمين،

كما ان استمرار الامارات في التطبيع مع الكيان الصهيوني، وكذلك استمرار حكام الامارات والسعودية في اشاعة أجواء الفساد والميوعة والمجون والفساد الجنسي والاخلاقي والتحلل من القيم الدينية والاسلامية، قد تسبب في كره المجتمع في شبه الجزيرة العربية والامارات وكذلك الشعوب العربية والاسلامية لهذه الحكومات الساقطة والفاسدة والمفسدة والتي تستمر في حربها العبثية ضد الشعب اليمني وتسهل للكيان الصهيوني عملية التطبيع وافساد المجتمعات الاسلامية بثقافة المجون والخلاعة والفساد الاخلاقي وجعل الامارات والسعودية ماخورات للمنطقة، وجعل أراضيهم قواعد عسكرية ومراكز تصنت وتجسس على ايران الثورة وشعوب المنطقة وحركاتها التحررية ومحور المقاومة.

اننا على ثقة تامة بانتصار الشعب اليمني العظيم وقواته المسلحة البطلة على فراعنة العصر في السعودية والامارات والبحرين ومن ورائهم من قوى الاستكبار العالمي، وما النصر الا من عند الله العلي العظيم.

حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير
المنامة - البحرين الكبرى المحتلة
١٨ يناير/كانون الثاني ٢٠٢٢م


/110
http://www.taghribnews.com/vdchimnmx23nxvd.4tt2.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني