تاريخ النشر2021 27 November ساعة 12:34
رقم : 528381
امام جمعة النجف الاشرف

السيد القبانجي : لطفا بلاسخارت لا تتدخلي بشؤون العراق والقضاء العراقي صاحب الكلمة

تنا
حذر امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي من التدخلات الخارجية بنتائج الانتخابات العراقية ووجه رسالة اعتراض لممثلة الامم المتحدة بلاسخارت. وحمل الادارة المدنية في النجف مسؤولية انتشار المخدرات وحوادث القتل.
السيد القبانجي : لطفا بلاسخارت لا تتدخلي بشؤون العراق والقضاء العراقي صاحب الكلمة
عبر السيد القبانجي  عن رفضه التدخل الاجنبي بنتائج الانتخابات مخاطبا ممثلة الامم المتحدة قائلا: لطفا بلاسخارت لا تتدخلي بالشؤون العراقية والمحكمة الاتحادية هي صاحبة الحسم بما يخص نتائج الانتخابات.

من جانب اخر اشار سماحته الى ظاهرة انتشار المخدرات وحوادث القتل في محافظة النجف الاشرف محملا الحكومة المحلية مسؤولية معالجة هذه الظاهرة وتابع: اذا لم تعالج هذه المشاكل فان هذا يعني ان حكومة النجف فاشلة معتبرا ان هذه الحوادث تضع علامات استفهام على الحكومة وادائها.

الى ذلك اعتبر سماحته ان كل المبادرات مقبولة شريطة عدم تفكك البيت الشيعي، معتبرا تفكك البيت الشيعي يعني نهاية العراق الجديد وعودة الديكاتورية والتسلط.

داعيا الى القبول بالنتائج اذا حسمت المفوضية وصادقت المحكمة على النتائج والقبول حينها بحكومة الاغلبية السياسية.
وحول قضية الجاسوس الايراني في منزل وزير الدفاع الاسرائيلي بين ان هذا الحدث هز اسرائيل واظهر انها مكشوفة. وقال اسرائيل نحو التفكك.

وحول حادثة غرق مجموعة من المهاجرين العراقيين الى بيلاروسيا دعا سماحته الحكومة الى توفير فرص العمل وقطع الاراضي والقروض والدعم المادي لمشروع زواج الشباب للشعب.

وفي الخطبة الدينية تناول سماحته الحلقة الـ (۱۵) في التنمية البشرية تحت عنوان (اين موقع الله تعالى في الجغرافية البشرية) مبينا انه تعالى لا موقع له عند الملحدين، وفي الثقافة الغربية المادية موقعه في الهامش، بينما موقع الله في التنمية البشرية الاسلامية فانه في المتن والعمق وهو الموجود في كل مكان وزمان في السياسة والاجتماع والحرب والحياة الفردية. والاستعانة به في كل شئ.

فيما اشار الى ما ورد عن امير المؤمنين(ع) (مَنْ أَصلَحَ ما بينه وبين اللهِ سبحانه أَصلَحَ اللهُ ما بينه وبين النَّاسِ، وَمَنْ أَصلَحَ أَمْرَ آخِرَتِهِ أَصلَحَ اللهُ له أَمْرَ دُنْياه، وَمَنْ كانَ له مِنْ نَفْسِهِ واعِظٌ كانَ عليهِ مِنَ اللهِ حَافِظٌ).

/110
http://www.taghribnews.com/vdcg779nqak9xw4.,rra.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني