تاريخ النشر2021 12 October ساعة 16:54
رقم : 522395
المتحدث باسم القوات المسلحة اليمينة العميد يحيى سريع

عملية "فجر الانتصار".. القوات المسلحة على مشارف مأرب

تنا
أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمينة العميد يحيى سريع عن تفاصيل عملية "فجر الانتصار" في محافظة مأرب، وذلك بعد نجاح عملية "البأس الشديد"، مؤكدًا تحرير مساحة إجمالية تصل إلى 600 كم مربع خلال العملية.
عملية "فجر الانتصار".. القوات المسلحة على مشارف مأرب
وأوضح العميد سريع أنَّ العشرات من مواقع العدوان تساقطت، وفرت قوات تحالف العدوان وأذنابهم من الخونة والعملاء، مشيرًا إلى أنَّ التوجيهات اقتضت عدم إطلاق النار على كل مرتزق بعد أن يبادر إلى ترك القتال ويفر تاركًا موقعه.
وبيَّن أنَّ القوات المسلحة حرَّرت المساحة الجغرافية بين المنطقة المحررة في عملية "البأس الشديد" وصولًا إلى مشارف مدينة مأرب خلال عملية "فجر الانتصار"، مشددًا على أنَّ القوات أصبحت على مشارف مدينة مأرب من عدة جهات.
وتوجَّه العميد سريع للشعب اليمني قائلًا "قواتكم المسلحة قد عقدت العزم على تحرير كافة أراضي الجمهورية وفرض السيادة الوطنية وتحقيق الحرية والاستقلال، ولن يحدث الاستقلال إلا بطرد قوات الاحتلال الأجنبي وتطهير أراضينا من دنس الغزاة وأتباعهم".
كما لفت إلى أنَّ تحالف العدوان شن 948 غارة جوية منها غارات استهدفت منازل المواطنين والطرقات العامة، مضيفًا أنَّ تكثيف الغارات الجوية لم يثنِ القوات المسلحة عن الاستمرار في تنفيذ المهام العملاتية.

وكشف المتحدث باسم القوات المسلحة أنَّ قوات الدفاع الجوي تمكنت من إسقاط 11 طائرة تجسُّسية لقوات العدوان خلال عملية "فجر الانتصار" بينها 6 طائرات أمريكية الصنع، بالإضافة إلى تنفيذ أكثر من 518 عملية تصدي وإجبار على المغادرة.

ولفت العميد سريع إلى أنَّ القوة الصاروخية نفذت 68 عملية استهدفت تجمعات ومراكز وقواعد ومعسكرات لقوى العدوان خلال العملية، 49 عملية في أراضي اليمن المحتلة و19 عملية في أراضي التحالف.

كما أشار إلى أنَّ سلاح الجو المسير نفذ 245 عملية توزعت بين 170 عملية خارجية و75 عملية داخلية.
وأكَّد العميد سريع أنَّ القوات المسلحة اليمنية نجحت في تدمير وإعطاب وإحراق ما يقارب 300 مدرعة وآلية وناقلة جند إضافة الى 850 سلاحًا و4 مخازن أسلحة خلال عملية "فجر الانتصار"، مضيفًا "بلغ عدد القتلى 1300 والمصابون 4320 إضافة لـ30 أسير".

ودعا أبناء مأرب  بعدم الإنجرار إلى معركة السعودي والإماراتي وأعداء اليمن، والوقوف إلى جانب جمهوريتهم الحقيقية جمهورية الشعب والاستقلال والحرية وليست جمهورية العبودية للعدوان.

وشدَّد العميد سريع على أنَّه لقد ولى زمن الوصاية وزمن التبعية إلى غير رجعة وأصبحنا الآن على مشارف زمن اليمن الحر المستقل بكامل جغرافيته، مردفًا "نحن أمام مرحلة جديدة نتطلع فيها لأن ينخرط كل أبناء اليمن في معركة تحرير بلدهم وصناعة مستقبلهم.
/110
http://www.taghribnews.com/vdcf10dttw6d0ma.kiiw.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني