تاريخ النشر2020 30 November ساعة 13:55
رقم : 484021
بیان المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية

المجمع العالمي للتقريب ينعى المجاهد الكبير السيد الصادق المهدي (رحمه الله)

تنا - خاص
اصدر المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية بياناً ينعي المجاهد الكبير السيد الصادق المهدي(رحمة الله) و يتقدم بأحرّ تعازي و يبعثها الى أهل في السودان الشقيق وإلى جماعة الانصار والأمة سائلين الله سبحانه أن تبقى الراية.. راية العزّة والكرامة ورفض التطبيع والاستسلام مرفوعة بيد من ربّاهم من جيل..
المجمع العالمي للتقريب ينعى المجاهد الكبير السيد الصادق المهدي (رحمه الله)
فيما يلي نص البيان :

 
                                                            إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ

انتقل إلى رحمة الله الواسعة المجاهد الكبير السيد الصادق المهدي بعد عمر قضاه في قيادة أمته فكريًا وثقافيًا وتربويًا وسياسيًا.

لقد فقدته الساحة الإسلامية عامة والساحة السودانية بشكل خاص موجهًا ومنتظّرًا وقياديًا ومقاومًا، وصادحًا باسم السودان في إبائه وصموده بوجه التحديات.

كان الصادق (رحمه الله) يعبّر في مواقفه عمّا يحمله بلد اللاءات الثلاثة من رفض للتطبيع والاستسلام والهزيمة.

لقد ورث السيد الصادق عن آبائه وأجداده الميامين شعار «هيهات منا الذلّة» فكان الداعية المقدام العزّة السودان وعزّة الأمة الإسلامية.

رفض التطبيع وتصعيد روح المقاومة كان ديدن السيد الفقيد في جميع مواقفه، وسوف يبقى صوته مدويًا وروحه حاضرة في السودان تتصدّى للمهزومين والمتخاذلين والخائنين بحق شعبهم وامتهم.

أحرّ تعازينا نبعثها الى أهلنا في السودان الشقيق وإلى جماعة الانصار والأمة سائلين الله سبحانه أن تبقى الراية.. راية العزّة والكرامة ورفض التطبيع والاستسلام مرفوعة بيد من ربّاهم من جيل.. لقد رحل بروح راضية مرضيّة إلى جوار ربّه. رضوان الله عليه وحشره مع سادة أهل البيت من أجداده الكرام، وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.



                                                              المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية


/110
 
http://www.taghribnews.com/vdcir5a5zt1avu2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني