تاريخ النشر2020 24 November ساعة 17:00
رقم : 483248

وفد التطبيع الى السودان يفجّر الخلاف بين الصهاينة على الغنائم السودانية

تنا
مسؤولون صهاينة قالوا إن ديوان رئيس الحكومة أراد إغلاق ملف الشؤون الامنية قبل إبرام أي اتفاق تطبيع وحتى قبل رفع العقوبات الأميركية عن السودان ورأى مسؤول أمني أن "هذا التصرف غير معقول".
وفد التطبيع الى السودان يفجّر الخلاف بين الصهاينة على الغنائم السودانية
نقلت  القناة "12" الاسرائيلية عن مصادر صهيونية قولها إن رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو رغب في ضم ضباط ومسؤولين صهاينة الى الوفد الإسرائيلي الذي انطلق الاثنين الى السودان، برئاسة رئيس قسم الشرق الأوسط وإفريقيا في مجلس الأمن القومي المعروف باسم "ماعوز"، لكن وزير الحرب بيني غانتس رفض ذلك، معلّلًا السبب بأنه "ما دام ليس هناك أيّ اتفاق واعتراف متبادل وأن السودان لا زال في القائمة السوداء الأميركية للدول المؤيدة للإرهاب، فإنه ليس من الصحيح ضم عنصر من الجيش الى البعثة".

مسؤولون صهاينة قالوا إن ديوان رئيس الحكومة أراد إغلاق ملف الشؤون الامنية قبل إبرام أي اتفاق تطبيع وحتى قبل رفع العقوبات الأميركية عن السودان  ورأى مسؤول أمني أن "هذا التصرف غير معقول".

وبحسب القناة "12"، أدى قرار غانتس إلى توتر جديد مع نتنياهو، وفي هذا السياق قال مسؤولون في ديوان الأخير:"النقاشات حول خروج الوفد الأمني الى السودان أجريت على مدار أيام طويلة، واطلع غانتس عليها بالكامل، لكنه قرر لأسبابه الخاصة عدم خروج البعثة الأمنية، ونحن نأمل أن لا يعطل ذلك الاتفاق مع السودان".

وتابعت القناة: "في اليوميْن الماضييْن تبادل غانتس ونتنياهو الهجوم على خلفية محاكمة الأخير وإعلان وزير الحرب عن إقامة لجنة تقصّي حقائق بقضية الغواصات".

وأردف "نتنياهو اتهم غانتس باستغلال الجهاز العسكري  سياسيًا"، وقال: "اعتقد انه من المعيب ان يقوم غانتس باستخدام الجيش الاسرائيلي كأداة ضرب سياسية".

/110
http://www.taghribnews.com/vdci5pa5vt1avr2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني