تاريخ النشر2020 28 October ساعة 21:49
رقم : 480223
قائد الثورة الاسلامية في رسالة الى الشباب الفرنسي يدعوهم فيها الى مساءلة رئيس بلادهم

الامام الخامنئی : لماذا يعد التشكيك في المحرقة جريمة ولكن ان اساء للنبي فذلك جائز ؟

تنا
وجه الإمام الخامنئي رسالة قصيرة إلى الشباب الفرنسي ردا على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الداعمة لرسم كاريكاتوري مسئ لنبي الإسلام صلى الله عليه وآله وسلم ، الأمر الذي أثار غضب المسلمين في انحاء العالم.
الامام الخامنئی : لماذا يعد التشكيك في المحرقة جريمة ولكن ان اساء للنبي فذلك جائز ؟

خاطب سماحة قائد الثورة الاسلامية الإمام الخامنئي الشباب الفرنسي بالقول : السؤال هو لماذا التشكيك في الهولوكوست جريمة؟ وإذا كتب أحد شيئا بهذا الشان فيجب أن يسجن ، لكن الاساءة الى النبي الاعظم (ص ) مسموح لها ؟


واضاف سماحة الامام الخامنئي في الرسالة قائلا : هل حريّة التعبير تعني الشّتم والإهانة، وتوجيه ذلك لشخصيات متألّقة ومقدّسة؟ .

وتسائل سماحته ايضا : ألا يُمثّل هذا التصرّف الأحمق إهانة لمشاعر الشّعب الذي اختاره رئيساً له؟ .

والسؤال التالي هو ، لماذا يعد التشكيك في المحرقة جريمة ، وان كتب احد ما في هذا الخصوص شيئا يزج في السجن ، ولكن ان اساء للنبي فذلك جائز ؟ .

وجاء في نص هذه الرسالة التي نشرت باللغة الفرنسية  على مواقع التواصل الاجتماعي :

    بسمه تعالى
   يا شباب فرنسا !

اسألوا رئيسكم : لماذا يدعم الاساءة  الى النبي الاعظم (ص ) ويعتبرها حرية التعبير؟ هل حرية التعبير تعني السب  والاساءة  لوجوه مشرقة ومقدسة؟ أليس هذا العمل الغبي هو إهانة لمشاعر شعب انتخبه رئيسا له ؟
 
السؤال التالي هو،  لماذا التشكيك في الهولوكوست جريمة ؟  وإذا كتب أحد شيئًا بهذا الشان  فيجب أن يسجن ، في حين ان الاساءة الى النبي الاعظم ( ص)  مسموح لها ؟


/110
http://www.taghribnews.com/vdcirua5pt1avr2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني