تاريخ النشر۲۷ تشرين الأول ۲۰۲۰ ساعة ۱۴:۱۵
رقم : 480040

هاشتاغ “إلا رسول الله” و”رسولنا خط أحمر” يتصدّران مواقع التواصل في الجزائر تنديدًا بتصريحات الرئيس الفرنسي

تنا
تصدّر هاشتاج “رسولنا خط أحمر” وصورة البروفايل “إلا رسول الله”، مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، تنديدا وغضبا من تصريحات الرئيس الفرنسي في حق الإسلام والرسول عليه الصلاة والسلام.
هاشتاغ “إلا رسول الله” و”رسولنا خط أحمر” يتصدّران مواقع التواصل في الجزائر تنديدًا بتصريحات الرئيس الفرنسي

تصدّر هاشتاج “رسولنا خط أحمر” وصورة البروفايل “إلا رسول الله”، مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، تنديدا وغضبا من تصريحات الرئيس الفرنسي في حق الإسلام والرسول عليه الصلاة والسلام.

وشارك رواد مواقع التوصال الاجتماعي بتويتر وفيسبوك وانستغرام، هشتاغات مختلفة تنتصر للرسول عليه الصلاة والسلام وصور بروفيلات تحمل شعار “إلا رسول الله”.

This is just the beginning , keep going Muslims#رسولنا_خط_أحمر #إلا_رسول_الله_يافرنسا pic.twitter.com/AXjcnByq7M
— The Zack Weev (@WeevSec) October 24, 2020

 

ويشن الرئيس الفرنسي حربا قذرة على الاسلام والمسلمين في فرنسا بذريعة إقدام شاب شيشاني على جريمة قطع رأس مدرس متطرف، قام بعرض صور كرتونية تسيء للرسول عليه الصلاة والسلام.

 

وأكّد ماكرون الأسبوع الماضي إن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية”، في إشارة إلى الرسوم المسيئة التي عرضها المدرس على تلاميذه.

You speak of freedom, and for years you have fought Algeria and burned Africa, damn you and your freedom, demons😎
#رسولنا_خط_احمر pic.twitter.com/P7fVVanADD
— Dr. Zainab (@DrZaina07314908) October 24, 2020

 

بالإضافة إلى ذلك، أطلقت العديد من الدول العربية، حملات مقاطعة للمنتجات الفرنسية، في سياق الحملة الفرنسية ضد الإسلام.

ومن جهته وصف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، اليوم السبت، إساءة الرئيس الفرنسي للإسلام والمسلمين ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم، بالاعتداء الصارخ على كل فرد مسلم في هذه الدنيا وهو تصرف ينم عن حقد دفين تجاه الإسلام والمسلمين.

شتموك ولو علِموا عنكَ ما أعلم لأحبوك نتوقُ إليكَ حبيبنا وقد اشتقت إلينا فكيف ننسى شوقك للقائنا منحنا شرف أخوتك❤#إلا_رسول_الله #رسولنا_خط_احمر✊ pic.twitter.com/4N4PM9BSrQ
— تقۣۗـۙى آحۣۗـۙمۣۗـۙد (@kPXTW3KkBXpBTxJ) October 24, 2020

وقال عبد الرزاق مقري في مقال له، إن هذا الإصرار في الإساءة سلوك غير أخلاقي مناف للأعراف السياسية والديبلوماسية ويؤجج الأحقاد والصراع بين الأمم والحضارات.

وأكد مقري أن قتل الأستاذ الفرنسي تصرف مدان ومرفوض، رغم عظم جرمه هو ذاته لإساءته لرسول الله.

وأشار أن آفة الإرهاب المدمرة صارت صناعة خبيثة متقنة ومخطط لها، تستعملها القوى الاستعمارية لتبرير اعتدائها على الشعوب والسطو على خيراتها، ووسيلة يستغلها حكام فاشلون عن حل مشاكل شعوبهم وبلدانهم، للتغطية على عجزهم وإشاعة الخوف بغرض الاستغلال الانتخابي الرخيص.

Start boycotting everything France related, we no longer need their products, over a 100 years of colonization is enough in Algeria.
This is a hate crime & it couldn’t be more evident in the way they troll our religion frequently #إلا_رسول_الله_يافرنسا
#رسولنا_خط_احمر
— ☆__BoU^Th__☆ (@xboux22) October 24, 2020
It’s not strange to see a country which killed 1 million in algeria and put their skulls in museums, mocking 1.5 billion poeple beliefs and their only leader muhammad and after that claiming that this is freedom of speech!
The Killers are teaching us morals!#رسولنا_خط_أحمر pic.twitter.com/acpU9WHBhr
— Ahmedalsatari (@Ahmedalsatari1) October 24, 2020

ودعا مقري المؤسسات الرسمية الجزائرية، وعلى رأسها رئاسة الجمهورية، إلى التنديد بتصريحات الرئيس الفرنسي واتخاذ موقف دبلوماسي وسياسي واقتصادي مناسب التزاما بالقسم على احترام الدين الإسلامي وتمجيده، وبأن “الإسلام دين الدولة” وانتصارا لمشاعر الجزائريين.

http://www.taghribnews.com/vdcfjxdjxw6dcxa.kiiw.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني