تاريخ النشر۲۳ تشرين الأول ۲۰۲۰ ساعة ۱۲:۰۸
رقم : 479623

تجدد الاضطرابات في لاغوس أكبر مدن نيجيريا مع سماع طلقات نارية

تنا
اندلعت الاضطرابات مجددا، في لاغوس أكبر مدن نيجيريا مع سماع طلقات نارية واشتعال نيران في سجن المدينة المركزي، غداة إطلاق النار على متظاهرين ما أثار تنديدا من دول عدة.
تجدد الاضطرابات في لاغوس أكبر مدن نيجيريا مع سماع طلقات نارية
وذكرت وكالة "فرانس برس" أنه كان بالإمكان سماع صوت الرصاص ورؤية الدخان المتصاعد من سجن في حي ايكويي الراقي في وسط لاغوس.
وقالت الشرطة إن مهاجمين اعتدوا على السجن في اليوم الثاني من التظاهرات في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 20 مليون نسمة، وبعد حملة قمع وحشية شنتها قوات الأمن على المتظاهرين.

وكشفت منظمة العفو الدولية أن جنودا ورجال شرطة نيجيريين قتلوا ما لا يقل عن 12 من المتظاهرين السلميين الثلاثاء، في حين لقي 56 مصرعهم بالإجمال في البلاد منذ بدء التظاهرات ضد انتهاكات الشرطة في 8 أكتوبر/ تشرين الأول.

أما الرئيس النيجيري محمدو بخاري الذي لم يعلق بشكل مباشر على الأحداث، فقد عقد اجتماعا لمجلس الأمن القومي بحضور وزير دفاعه وقائد الشرطة، وفق بيان رسمي.

وقال نائب الرئيس النيجيري يمي أوسينباجو إن "قلبه ينفطر" لمشهد ضحايا إطلاق النار وكذلك رجال الشرطة وغيرهم ممن فقدوا حياتهم في الاضطرابات.

وتحدثت تقارير عن فتح جنود بالجيش النيجيري النار على متظاهرين.

وسيّر الجنود الخميس دوريات في شوارع المدينة بعد يوم على إحراق مركز شرطة ومقر قناة تلفزيونية والمرفأ ومبان حكومية والعديد من السيارات.

واندلعت التظاهرات في نيجيريا قبل أسبوعين احتجاجا على وحشية وحدة مكافحة السرقة الخاصة (سارس) التابعة للشرطة.

/110
http://www.taghribnews.com/vdcauonye49n0i1.zkk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني