تاريخ النشر۱۸ تشرين الأول ۲۰۲۰ ساعة ۲۰:۴۱
رقم : 479162
خلال استقباله رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغانية

قاليباف : ايران سعت الى بلورة الوحدة بين الدول الإسلامية دون التدخل في شؤونها

تنا
اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف خلال استقباله بعد ظهر اليوم الاحد في طهران رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغانية عبدالله عبدالله، ان الامريكيين يسعون الى تحقيق ماربهم ولا يهتمون بتقدم و أمن الدول الاسلامية".
قاليباف : ايران سعت الى بلورة الوحدة بين الدول الإسلامية دون التدخل في شؤونها
و قال قاليباف  في اللقاء : "اليوم ،يمر وضع الدول الإسلامية في منطقة جنوب غرب آسيا وشبه القارة الهندية بأحرج أوقات، وعندما ننظر إلى التاريخ، فإن هذه المناطق تواجه دائمًا تدخلات خارجية، مما أدى إلى استمرار انعدام الأمن".

وأشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي إلى أن أفغانستان تعاني من انعدام الأمن وعدم الاستقرار منذ غزو الاتحاد السوفيتي السابق وحتى اليوم اثر تواجد القوات الامريكية على اراضيها  واضاف: طالما  لم تتوصل دول المنطقة وشعوب هذه البلدان ومختلف قومياتها  الى الوحدة والوئام والتضامن ، فإن القوى الأجنبية وعلى راسها امريكا  ستسعى فقط لتحقيق أهدافها المشؤومة.

وأكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية سعت الى بلورة الوحدة بين الدول الإسلامية دون التدخل في شؤونها ، لافتا  الى أن العديد من القضايا بين إيران وأفغانستان متشابكة ولها اواصرتاريخية وثقافية عميقة.

وأضاف قاليباف: "نحن نؤيد مساعدة الشعب الأفغاني واستقلال وأمن افغانستان ، ونأمل من خلال الحكومة الجديدة  مضي هذا المسار  الى الامام  بشكل جيد من اجل إحلال السلام  المستديم  في أفغانستان وبين كافة  فصائلها".


من جانبه اشاد رئيس المجلس الاعلى للمصالحة الوطنية في افغانستان بمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية المساندة للسلام تحت رعاية الحكومة والدستور الافغانيين.

ونوه عبد الله، خلال اللقاء بدور البلدان الصديقة والجارة والرديفة لسد الثغرات التي تعاني منها افغانستان اليوم  مبينا  انه يتم حاليا الاعداد لوثيقة تعاون شاملة بين طهران وكابول، "وقد تحققت انجازات ملحوظة في جيمع المجالات ذات الصلة؛ بما يشمل مجموعتي الصداقة البرلمانية المشتركة".

واشار رئيس المجلس الاعلى للمصالحة الوطنية في افغانستان  الى اهمية العلاقات بين اعضاء البرلمان الايراني و لويا جيرغا الافغاني في تحقيق مصالح شعبيهما.

/110
http://www.taghribnews.com/vdciq3a5rt1ayz2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني