تاريخ النشر۲۹ أيلول ۲۰۲۰ ساعة ۱۴:۱۰
رقم : 477340

الكويت اعتذرت عن استلام رئاسة الدورة 154 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري

تنا
اعتذرت الكويت عن استلام رئاسة الدورة 154 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري.
الكويت اعتذرت عن استلام رئاسة الدورة 154 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري
و قد رفضت قطر، من قبل، تسلم رئاسة جامعة الدول العربية بديلاً من دولة فلسطين التي تخلت عن رئاسة الدورة العادية لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري، رداً على إعلان التطبيع الإماراتي والبحريني مع تل أبيب.وأكدت قطر تمسكها بحقها في الرئاسة للدورة المقبلة، فيما جاء اختيار الدوحة وفق الترتيب الهجائي لأسماء الدول، واستناداً إلى النظام الداخلي لمجلس جامعة الدول العربية.

وجاء موقف الدوحة بعد أيام من ذكر المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية لولوة الخاطر أن بلادها لن تنضم إلى دول الخليج (الفارسي) في إقامة علاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني حتى يتم حل النزاع مع الفلسطينيين.

وتعليقاً على موقف جامعة الدول العربية من التطبيع الإماراتي والبحريني مع الاحتلال الصهيوني، قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي  "لا يشرفنا رؤية الدول العربية تهرول للتطبيع مع الاحتلال خلال رئاستنا لمجلس الجامعة"، معلناً أن فلسطين قررت التخلي عن دورها كرئيس للدورة الحالية لجامعة الدول العربية.

وجاء القرار الفلسطيني بعد إعلان جامعة الدول العربية أن الاجتماع الوزاري لمجلس الجامعة "لم يتوصل لتوافق حول مشروع القرار الفلسطيني لرفض الاتفاق على تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات".

واعتبرت "حماس" أن قرار تخلي فلسطين عن حقها في ترؤس مجلس جامعة الدول العربية بدورته الحالية، رسالة احتجاج واضحة على سياسة الجامعة، وتشدد على أن الأخيرة انحرفت عن مسارها.

ولاقت نتائج الاجتماع استنكاراً فلسطينياً واسعاً، حيث اعتبرت مختلف الفصائل والقوى الفلسطينية، أن موقف الجامعة العربية سيفسح المجال لدول أخرى للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني.


/110
http://www.taghribnews.com/vdceef8e7jh8fxi.dbbj.html
مصدر : الميادين
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني