تاريخ النشر۱۸ أيلول ۲۰۲۰ ساعة ۱۳:۵۷
رقم : 476185
المتحدث باسم حاكم ننغارها، عطاء الله خوغياني

استمرار المعارك في أفغانستان مع تواصل محادثات السلام في قطر

تنا
اندلعت معارك ضارية بين القوات الأفغانية وجماعة «طالبان» أسفرت عن مقتل عشرات في منطقة مضطربة في شرق البلاد، كما أعلن مسؤولون، الخميس، فيما واصل مفاوضون من الجانبين محادثات السلام المتعثرة في قطر.
استمرار المعارك في أفغانستان مع تواصل محادثات السلام في قطر
وذكر المتحدث باسم حاكم ننغارها، عطاء الله خوغياني، أن الاشتباكات اندلعت ليلاً في ثلاث من مقاطعات الولاية، بعدما هاجم مقاتلو «طالبان» نقاط تفتيش للقوات الأفغانية وعناصر الموالية للحكومة.

وأضاف أن 11 على الأقل من أفراد الأمن الأفغان قتلوا في المعارك في منطقة حصاراك، فيما قتل 8 من عناصر القوات الموالية للحكومة في منطقة خوغياني. وأوضح أن نحو 30 من مقاتلي «طالبان» لقوا حتفهم في الاشتباكات، بينهم أجانب.

ويأتي القتال الأخير فيما تجري الحكومة الأفغانية و«طالبان» محادثات في العاصمة القطرية الدوحة، تهدف إلى إنهاء الصراع المستمر منذ فترة طويلة.

وألقى وزير الدفاع الأفغاني بالوكالة أسد الله خالد باللوم على «طالبان» في اندلاع القتال.

وقال في مراسم سلمت فيها القوات الأميركية 4 طائرات من طراز «إيه - 29 سوبر توكانو» إلى الجيش الأفغاني: «لم تحدث هجمات من جانبنا، الأعداء يواصلون الهجوم وسفك دماء الأفغان».

والسبت الماضي، بدأت محادثات السلام بعد شهور من التأخير بسبب تبادل سجناء مثير للجدل بين الجانبين.
وتأتي المفاوضات نتيجة اتفاق بين «طالبان» وواشنطن تم توقيعه في فبراير (شباط)، ومهّد الطريق أيضاً لسحب جميع القوات الأجنبية من البلاد بحلول مايو (أيار) من العام المقبل.

/110
http://www.taghribnews.com/vdcaainym49n061.zkk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني