تاريخ النشر۲۵ نيسان ۲۰۱۱ ساعة ۲۳:۵۱
رقم : 47370
صالحي

بحث مع الرئيس التركمنستاتي القضايا ذات الاهتمام المشترك

وكالة أنباء التقريب (تنا)
التقى وزير الخارجية علي اكبر صالحي الذي يزور ترکمنستان بهدف المشارکة في الاجتماع الخماسي لبحث سبل التعاون في مجال النقل والترانزيت ، صباح الاثنين في عشق آباد الرئيس التركمنستاني "قربان قلي بردي محمدوف" .
بحث مع الرئيس التركمنستاتي القضايا ذات الاهتمام المشترك
وتبادل الجانبان في اللقاء وجهات النظر حول الابعاد السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية والتعليمية للقضايا ذات الاهتمام المشترک خاصة في مجال الشحن والنقل والترانزيت .

کما تطرق الوزير "صالحي" والرئيس الترکمنستاني " بردي محمدوف" الى القضايا المتعلقة بمجال الترانزيت وانواع الطاقة ومكافحة تهريب المخدرات وبحث اخر التطورات الاقليمية .

وقال " صالحي " في هذا اللقاء ان ارادة الجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على توطيد عرى التعاون المشترک مع ترکمنستان خاصة في مجال نال الطاقة کما انها مستعدة للتعاون والمشارکة في هذه المجال ايضا .

من ناحيته اشار الرئيس الترکمنستاني في هذا اللقاء الى زيارته الاخيرة لايران وتفقده للطاقات والامکانيات الايرانية المختلفة في شتى المجالات مضيفا : ان ايران بلد متطور بشكل کامل في کافة المجالات وان هذا التقدم والشرف تحقق بفضل مساعي وجهود الشعب الايراني وان هذا الشعب صاحب العمل الدؤب والصبور اهلا لهذا التقدم والازدهار.

کما واشار ""بردي محمدوف" الى العلاقات الواسعة بين البلدين قائلا يجب على وزارتي الخارجية الايرانية والترکمنستانية تفعيل تعاونها وصولا الى توسيع آفاق التعاون الثنائي وازالة کافة العقبات التي تعترض تحقيق هذا الهدف .
واکد الرئيس الترکمنستاني ضرورة الاستفادة من التقنية النووية المکرسة للاغراض السلمية بعيدا عن کل انواع التمييز والتبعيض .
من جهة اخرى وصف وزير الخارجية ايران بانها بلد آمن ومستقر ويعتبر طريقا قصيرا واقتصاديا في مجال النقل والترانزيت وقال بان ايران مستعدة للتعاون الاقليمي المتعدد الجوانب وانها بصدد تدشين ممر للترانزيت بين الشمال والجنوب وبين الخليج الفارسي ودول اسيا الوسطى من اجل تهيئة الارضية المناسبة لانضمام بقية الدول الى مجموعة الدول الخمس (ايران وقطر واوزبكستان وسلطنة عمان وترکمنستان ) .

واضاف " علي اکبر صالحي " في الاجتماع الخماسي للنقل والترانزيت الدولي ، لقد تم تهيئة الارضية الازمة لاحداث شبکة للسکک الحديدية في منطقة جاه بهار - جنوب - من اجل توسيع البنية التحتية لترانزيت السکک الحديدية مع دول آسيا الوسطى وسوف نبدأ بتنفيذ هذا المشروع العظيم للسکک الحديدية الذي يبلغ طوله ١٦٠٠ کيلومتر في القريب العاجل .

واشار الى انه تم خلال العام ٢٠١٠ عبور اکثر من عشرة ملايين طن من البضائع عن طريق ايران الى دول الجوار مؤکدا بان ايران تمتلک امکانيات وطاقات اکثر بکثير في هذا المجال .




http://www.taghribnews.com/vdccx1q0.2bqmm8aca2.html
مصدر : اريب
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني