تاريخ النشر۱۶ تموز ۲۰۲۰ ساعة ۱۵:۴۲
رقم : 469417
جلسة مجلس الوزراء العراقي

الكاظمي يعقد جلسة مجلس الوزراء في البصرة

تنا
جلسة مجلس الوزراء العراقي تنعقد هذه المرة في مدينة البصرة، جلسة ترأسها رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي وأصدر خلالها جملة من القرارات أهمها احياء مشروع ماء البصرة الكبير واحالة المشاريع المتلكئة الى المجلس الوزاري للخدمات، لكن نواب في البرلمان رأوا ان قرارات الحكومة لم تأتي بجديد.
الكاظمي يعقد جلسة مجلس الوزراء في البصرة
قرارات مجلس الوزراء لم تقنع اهالي البصرة الذين خرجوا بتظاهرات امام مقر تواجد رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، مطالبين اياه بالنظر الى معاناتهم في ظل تراجع الواقع المعيشي والخدمي في المحافظة.

وقال حسين راضي وهو ناشط مدني بصري:"هذه الزيارة سبقتها زيارات لرؤساء سابقين أصدروا جملة من القرارات لم تری تطبيقاً علی أرض الواقع وتبقی حبراً علی ورق ونری ان اصدار القرارات يأتي فقط من أجل كسب الرأي العام".

اما الناشط المدني محمود العاني فقال لقناة العالم:"السيد الكاظمي عليه أن ينظر الی البصرة بشكل خاص، البصرة الان تعاني من درجة حرارة مرتفعة وتشهد انقطاعات رهيبة في التيار الكهربائي، الخدمات متردية، قطاع الصحة متردي والبطالة متفشية".

ويرى كثيرون ان عقد جلسة لمجلس الوزراء في البصرة خطوة من شأنها ان تعيد ثقة العراقيين بحكومتهم التي تسعى بحسب رئيسها الكاظمي ان تنهض بالبلد الذي يعاني من ازمة اقتصادية وصحية جراء تفشي جراء فايروس كورونا.
وبزيارته الاولی الی البصرة يأمل أهالي المحافظة أن يكون رئيس الوزراء أكثر جدية في التعاطي مع الملفات العالقة.

/110
http://www.taghribnews.com/vdca6ony049niy1.zkk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني