تاريخ النشر۱۴ تموز ۲۰۲۰ ساعة ۲:۲۳
رقم : 469162
القائد العام للحرس الثوري

اللواء سلامي إلى ضرورة النهوض بالقدرات والإمكانيات المتاحة وتجنب إنتاج الاعمال السطحية

تنا
أكد القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي ضرورة إستلهام الشباب الإيراني الواعي والمبدع من الأعمال الثقافية والفنية إبان الثورة، قائلا، ان التغلب على الحرب الناعمة يتطلب التركيز على تقديم المفاهيم الثورية السامية وصياغتها في قوالب فنية شيقة.
اللواء سلامي إلى ضرورة النهوض بالقدرات والإمكانيات المتاحة وتجنب إنتاج الاعمال السطحية
وجاءت تصريحات اللواء سلامي يوم الإثنين، لدى لقائه مدراء مقر بقية الله الأعظم (عج) الثقافي-الإجتماعي.

وأكد سلامي ضرورة الإرتقاء بالكفاءات وتجنب إنتاج الأعمال السطحية، مشيرا الى أن إعداد الكوادر الشابة والتواقة للثورة الإسلامية وإشراكها في المجالات الثقافية تعد من المواضيع الهامة التي من الضروري أن توضع على سلم الأولويات.

قال القائد العام لحرس الثورة الاسلامية إن تدريب الطاقات البشرية ومنح الطاقات الشابة المتحمسة الفرصة لممارسة دورها في المجالات التي هي حاجة الثورة على الصعد الثقافية والفنية تعد من القضايا التي يجب أن تحظى بالأولوية.

واستقبل اللواء حسين سلامي اليوم الاثنين مدراء المقرات الاجتماعية والثقافية للحرس الثوري حيث استمع خلال اللقاء لتقرير عن انشطة هذه المقرات .

واعرب سلامي في هذا اللقاء الودي عن شكره للنتاجات الجيدة التي تم انجازها وشدد على الحاجة إلى استخدام طاقات شابه ذكية ومبدعة ومتحمسة ونشطة لخلق نتاجات ثقافية وفنية على مستوى الثورة الإسلامية وقال انه ومن اجل الانتصار في الحرب الناعمة يجب التركيز على عرض افكار الثورة الاسلامية بشكل جذاب وبصورة فنية.

وأشار اللواء سلامي إلى ضرورة النهوض بالقدرات والإمكانيات المتاحة وتجنب إنتاج الاعمال السطحية، مشيراً إلى أن تدريب الطاقات البشرية ومنح الطاقات الشابة المتحمسة الفرصة لممارسة دورها في المجالات التي هي حاجة الثورة على الصعد الثقافية والفنية تعد من القضايا التي يجب أن تحظى بالأولوية.

\110
http://www.taghribnews.com/vdch-wnki23n-zd.4tt2.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني