تاريخ النشر۸ تموز ۲۰۲۰ ساعة ۲:۲۱
رقم : 468503
متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع :

اليمن تغتنم كميات كبيرة من الأسلحة تحمل شعار "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية"

تنا
كشفت القوات المسلحة اليمنية عن كميات كبيرة من الأسلحة تحمل شعار "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية"، قدمت لمرتزقة العدوان وتم اغتنامها في عملية تطهير مناطق في محافظتي البيضاء ومارب خلال الأيام الماضية.
اليمن تغتنم كميات كبيرة من الأسلحة تحمل شعار "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية"
وعرض متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع، خلال ايجاز صحفي يوم الثلاثاء، مشاهدا للأسلحة الأميركية التي ضبطت في مواقع المرتزقة وهي تحمل شعار الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

وأوضح سريع أن الوكالة الأميركية للتنمية الدولية تدعم وتمول منظمات تعمل في اليمن وكانت تمارس أدوارًا استخباراتية بشعارات إنسانية.

ولفت إلى أن النظام الأميركي يقف خلف العدوان وهو يُسلح، ويحدد الأهداف، ويغطي العدوان سياسيًا وأخلاقيًا.

وأكد أن الوكالة الأميركية تدعم وتمول منظمات اجنبيه تعمل في اليمن لتنفيذ انشطتها في المجتمعات المحلية بعدد من المحافظات، مشيراً الى انها كانت تمارس أدوار استخباراتية بشعارات إنسانية، داعيا في هذا الصدد الجهات الأمنية المختصة وكذلك المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي الى كشف ذلك وفضح هذا الدور المشبوه للوكالة التابعة لوزارة الخارجية الأميركية مباشرة، سيما بعد أن اتضح مشاركتها الفعلية في العمل لصالح أعداء البلد بقتلها لليمنيين بدعوى المساعدات الإنسانية.

وجدد العميد سريع تأكيده بأن هذه ليست المرة الأولى التي تتمكن فيها القوات المسلحة اليمنية من اغتنام أسلحة عليها شعارات الوكالة المذكورة، مبيناً أن النظام الأميركي كان ولا يزال يقف خلف العدوان، فهو من يُسلح، ويحدد الأهداف، ويغطي العدوان سياسياً وأخلاقياً على جرائمه الفظيعة بحق الشعب اليمني.

كما أكد أن الموقف الأميركي يقف خلف استمرار العدوان والحصار.

وقال: "شعبنا يُقتل بأسلحة أميركية"، وبأن شعبنا يُعاني لأن الولايات المتحدة الأميركية تدعم أدواتها بالمنطقة النظامين السعودي والاماراتي وتدفعهما الى تنفيذ اجندتها وسياساتها ولما يخدم الكيان الصهيوني في المنطقة.

ونوه المتحدث الرسمي بإسم القوات المسلحة اليمنية الى الجهات الرسمية في اليمن سمحت للمنظمة الاميركية ولغيرها من المنظمات بالعمل في بلادنا ضمن نشاطها المعلن المتعلق بالجوانب الإنسانية غير ان نشاط بعض المنظمات يخدم العدو عسكرياً واستخباراتياً، مستدلاً في ذلك على المشاهد المعروضة بهذا الشأن.

وجدد دعوته للجهات المختصة بالكشف عن طبيعة دور هذه المنظمة في بلادنا والتي سبق وان طردت من روسيا ومن دول أخرى.
 
/110
http://www.taghribnews.com/vdcfxcdjmw6dvta.kiiw.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني