تاريخ النشر۲ تموز ۲۰۲۰ ساعة ۴:۲۹
رقم : 467886
الكاظمي يجمع الحشد وجهاز مكافحة الإرهاب على طاولة واحدة

اجتماع الاربعاء هو رسالة أن ما جرى هو أمر عابر، والاثنان قوات امنية رسمية عراقية

تنا
كشف مدير عام اعلام هيئة الحشد الشعبي مهند العقابي، يوم الأربعاء، عن عقد اجتماع مع القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، ضم ايضاً جهاز مكافحة الارهاب.
اجتماع الاربعاء  هو رسالة أن ما جرى هو أمر عابر، والاثنان قوات امنية رسمية عراقية
ويأتي الاجتماع بعد أيام مشحونة أعقبت مداهمة قوة من جهاز مكافحة الإرهاب لمقر تابع لكتائب حزب الله جنوبي بغداد بتوجيه من الكاظمي، انتهت باعتقال عناصر من الكتائب، أطلق سراحهم فيما بعد. 

وقال العقابي، لوكالة شفق نيوز، ان "الاجتماع جاء من أجل ترطيب الأجواء، بعد الأحداث التي جرت في منطقة الدورة- مقر المداهمة-، فعمل الكاظمي على جمع قادة الحشد الشعبي وقادة جهاز مكافحة الارهاب، باعتبار الاثنين شركاء وأصدقاء في معارك التحرير".

وبين ان "الهدف من الاجتماع إطفاء الفتنة، التي حاول البعض اشعالها بسبب الحملات الاعلامية، التي حصلت بعد حادثة الدورة، واجتماع اليوم هو رسالة أن ما جرى هو أمر عابر، والاثنان قوات امنية رسمية، وتحت امرة القائد العام للقوات المسلحة العراقية".

وأضاف ان "الاجتماع حضره رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض وقادة الصف الاول في الحشد، كما حضر الاجتماع رئيس جهاز مكافحة الارهاب عبدالوهاب الساعدي، وقادة الجهاز الصف الأول".

واثارت تلك العملية حفيظة فصائل وجهات سياسية ، معتبرين اياها محاولة "لجر" الحشد الشعبي، وجهاز مكافحة الارهاب الى مواجهة عسكرية .

/110
http://www.taghribnews.com/vdcivya5qt1aqv2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني