تاريخ النشر۵ حزيران ۲۰۲۰ ساعة ۴:۱۵
رقم : 464934

الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية يعزي باستشهاد عالم دين من أهل السنة

خاص-تنا
أصدر الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، حجة الإسلام والمسلمين حميد شهرياري، بياناً عزى فيه باستشهاد الدكتور اياز نيازي وهو من الوجوه التقريبية البارزة في أفغانستان.
الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية يعزي باستشهاد عالم دين من أهل السنة
 وأفادت وكالة التقريب أن البيان جاء كما يلي:
 
بسم الله الرحمن الرحیم
«وَلا تَحسَبَنَّ الَّذينَ قُتِلوا في سَبيلِ اللَّهِ أَمواتًا بَل أَحياءٌ عِندَ رَبِّهِم يُرزَقونَ»

تألمنا لسماع خبر استشهاد العالم الكبير، المولوي الدكتور اياز نيازي، امام جماعة مسجد وزير اكبر خان في كابل، الذي كان من الوجوه المميزة في مجال الثقافة ومن رواد التقريب والوحدة والاخاء بين المسلمين.
توحي هذه العملية الإرهابية بنوايا من أجل تصفية الشخصيات التقريبية المؤثرة والمثقفة على يد الاستكبار وعملائه في المنطقة. ومن الضروري في هذه الفترة الحساسة أن نحافظ على وحدة ووعي أتباع المذاهب وأن ننشر روح التعاضد والتراحم بين المسلمين.

أتقدم بالعزاء للأخوة والمحترمين في مجلس الاخوة الإسلامي، مجلس العلماء وعموم الشعب الأفغاني وبصورة خاصة أقارب الفقيد السعيد ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يرزقه علو الدرجات ومجاورة رسول الله (ص).
 
حميد شهرياري
الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية
 
جدير بالذكر أن المولوي اياز نيازي، امام مسجد وزير اكبر خان في كابول استشهد يوم الاثنين الماضي اثر هجوم إرهابي استهدف المسجد، فيما كان الفقيد من رواد التقريب في المنطقة.
 
/ انتهى /
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني