تاريخ النشر۲۹ أيار ۲۰۲۰ ساعة ۱۳:۴۶
رقم : 464164

الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية يعزي بوفاة رئيس مجلس علماء أفغانستان

تنا-خاص
أصدر الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية بيانا اثر وفاة عضو الجمعية العامة للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، رئيس مجلس علماء أفغانستان، المولوي قيام الدين كشاف (رحمه الله).
الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية يعزي بوفاة رئيس مجلس علماء أفغانستان
 وأفادت وكالة التقريب أن بيان الأمين العام جاء كما يلي:

بسم الله الرحمن الرحیم
إِذَا مَاتَ الْعَالِمُ ثُلِمَ فِی الْإِسْلَامِ ثُلْمَهٌ لَا یَسُدُّهَا شَیْءٌ

تألمنا لسماع خبر وفاة العالم الكبير، عضو المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، رئيس مجلس علماء أفغانستان، المرحوم المولوي قيام الدين كشاف (رحمة الله عليه).

قضت هذه الشخصية التقريبية والحكيمة عمرها المبارك في الترويج للعلوم الإسلامية وقدمت خدمات كبيرة للعالم الإسلامي في مجالات علمية وثقافية مختلفة. أدت قيادته لمجلس علماء أفغانستان إلى تأثيرات إيجابية وكان منبعاً لبث روح الوحدة والتراحم بين محبيه.
 
أثاب الله جهاد المرحوم كشاف في نشر الوحدة والإخاء بين المسلمين والتحقيق العملي لأحكام الإسلام في المجتمع، وبلا شك سيتابع طلابه وأتباعه مساره المنير.

أتقدم للمدارس العلمية، الشعب الصديق والأخ والمتدين الأفغاني، طلاب المرحوم ومحبيه وبصورة خاصة أهل بيته الكريم، وأسأل الله له علو الدرجات ومجاورة رسول الإسلام (صلی الله علیه و آله و سلم).


الدكتور حميد شهرياري
الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني