تاريخ النشر۲۲ أيار ۲۰۲۰ ساعة ۱۲:۱۹
رقم : 463509
القدس درب الشهداء

الامام الخامنئي: سياسة الاستكبار والصهيونية تتركز على تغييب المسألة الفلسطينية (1)

تنا
اكد قائد الثورة الاسلامية سماحة الامام الخامنئي بان يوم القدس، يوم أقدم على إعلانه الإمام الخميني (رضوان الله تعالى عليه) بابتكار ذكي ليكون حلقة وصل بين نداءات المسلمين بشأن القدس الشريف وفلسطين المظلومة و أن سياسة الاستكبار والصهيونية تتركز على تغييب المسألة الفلسطينية من ذاكرة المجتمعات المسلمة، والواجب الفوري هو التصدّي لهذه الخيانة.
الامام الخامنئي: سياسة الاستكبار والصهيونية تتركز على تغييب المسألة الفلسطينية (1)
وفي كلمته اليوم الجمعة بمناسبة يوم القدس العالمي قال سماحة القائد الثورة، إن يوم القدس كان له دور فاعل في هذه العقود الأخيرة وسيكون له في المستقبل إن شاء الله مثل هذا الدور.

و أضاف أن الشعوب رحبّت بيوم القدس، باعتباره الواجب الأول و ان سياسة الاستكبار والصهيونية تتركز على تغييب المسألة الفلسطينية من ذاكرة المجتمعات المسلمة، والواجب الفوري هو التصدّي لهذه الخيانة التي تحاك بيد عملاء العدو السياسيين والثقافيين في داخل البلدان الإسلامية.

و تابع سماحته أن مسألةً بعظمة المسألة الفلسطينية لا يمكن لغَيرة الشعوب المسلمة وثقتهم بأنفسهم ووعيهم المتزايد أن تسمح بنسيانها، مهما جنّدت أمريكا وغيرها من السلطويين وأجرائهم في المنطقة كل أموالهم وقواهم على هذا السبيل.



\110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني