تاريخ النشر۲۲ شباط ۲۰۲۰ ساعة ۴:۴۹
رقم : 452301
بيان دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة :

50 ألف مصلٍّ فلسطيني اقامو صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى رغم القيود المشددة

تنا
أدى نحو 50 ألف مصلٍّ فلسطيني صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم القيود المشددة التي فرضتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.
50 ألف مصلٍّ فلسطيني اقامو صلاة  الجمعة في رحاب المسجد الأقصى  رغم القيود المشددة
وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، في بيان لها: إن الاحتلال نشر عناصره على البوابات والطرق المؤدية للمسجد، وأعاق دخول الشبان، ودقق في بطاقاتهم الشخصية.

وتفرض قوات الاحتلال قيودا على وصول المصلين للمسجد الأقصى، متعلقة بالأعمار والحصول على تصاريح لأهالي الضفة الغربية.

وفجر الجمعة، تحدى آلاف المصلين كل الإجراءات "الإسرائيلية"، ليصلوا إلى الأقصى ومصلى باب الرحمة الذي تمر هذه الأيام الذكرى السنوية الأولى لإعادة فتحه في هبة شعبية كبيرة.

وشددت قوات الاحتلال من انتشارها في القدس المحتلة وفي الطرق المؤدية للأقصى، ودققت في الهويات، ومنعت المبعدين من الوصول للمسجد، وصادرت أمتعة المصلين، واعتقلت أحد حراس المسجد فادي عليان من منزله في العيسوية.

كما هاجمت قوات الاحتلال المصلين بعد خروجهم من المسجد، واعتدت على فتاة مقدسية عند باب الأسباط لتوزيعها الشكولاتة على المصلين الخارجين من المسجد.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني