تاريخ النشر۱۷ شباط ۲۰۲۰ ساعة ۲۲:۰۴
رقم : 451877
في مؤتمر صحافي عقده في السفارة الايرانية في بيروت

لاريجاني :" لبنان الشقيق يمر بمرحلة حساسة لافتاً إلى أن "واجبنا يملي علينا أن نكون إلى جانب لبنان"

تنا
قال رئيس مجلس الشورى الايراني الدكتور علي لاريجاني في مؤتمر صحافي عقده في السفارة الايرانية في بيروت، إن "لبنان يمر بمرحلة حساسة، ونحن نأمل أن تتمكن الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور حسان دياب أن تتخطى كافة الصعوبات، ونحن على كامل استعداد للتعاون مع الحكومة اللبنانية في المجالات كافة".
لاريجاني :" لبنان الشقيق يمر بمرحلة حساسة لافتاً إلى أن "واجبنا يملي علينا أن نكون إلى جانب لبنان"
 واضاف لاريجاني أن "لبنان الشقيق استطاع بعد تشكيل الحكومة الجديدة، أن يعبر مرحلة حساسة ونحن مستعدّون للتعاون مع الحكومة"، لافتاً إلى أن "واجبنا يملي علينا أن نكون إلى جانب لبنان".

وأضاف "نحن لا نخفي دعمنا للمقاومة، والمفاوضات التي أجريناها اليوم مع المسؤولين اللبنانيين المحترمين شملت كل سبل التعاون في مختلف المجالات الصناعية والزراعية والاقتصادية".

واشار إلى أننا "بامكاننا التعاون مع لبنان في العديد من المجالات، فمثلا يمكن للبنان ان يستفيد من الطاقات في ايران بملف الكهرباء لبناء المزيد من المنشآت الكهربائية والقرار في هذا الاطار يعود دائما للشعب اللبناني، ونحن كبلد صديق للبنان نعرب عن كامل استعدادنا لدعمه في كافة المجالات، لكن لا نلزم أحدا بهذا الأمر والشعب اللبناني ناضج ومقاوم".

وتابع لاريجاني: "حزب الله ليس إرهابيا ولن نسمح لأي دولة بتصنيفه على قائمة الإرهاب، حزب الله سند للشعب اللبناني ولولا وجود المقاومة لتجرأ الكيان الصهيوني على ارتكاب المزيد من الجرائم العدوانية بحق لبنان".

واكد ان "جريمة اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني تعد جريمة إرهاب ولكنها عملية جبانة ومستنكرة، واسلوب العملية يدل على ضعف الولايات المتحدة التي لم تستطع أن تحقق أهدافها بأساليب أخرى"، لافتاً الى ان " اميركا يجب ان تعرف اننا اصبحنا اكثر اصرارا على تحقيق اهدافنا، وقد اكدت المسيرات الجماهيرية في ايران دعمها للنظام الاسلامي".

وأوضح لاريجاني، "اننا لسنا بحاجة أن نقوم بزيارات رسمية لتحقيق انسجام بين قوى محور المقاومة، والزيارات التي قمت بها إلى سوريا ولبنان أتاحت لي فرصة لقاء قادة المقاومة في البلدين".

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني