تاريخ النشر۲۶ كانون الثاني ۲۰۲۰ ساعة ۲:۰۵
رقم : 449233
في بيان اصدره الائتلاف

ائتلاف ثورة 14 فبراير في البحرين: مليونية العراق هي البشائر لتحرير ها من الاحتلال الأمريكي

تنا
فقد احتضنت بغداد العروبة يوم الجمعة الملايين من مختلف المناطق والمحافظات الذين التقوا موحّدين ليعلنوا أقوى الرسائل الصريحة والمباشرة وأوضحها إلى المحتلّ الأمريكيّ وكلّ القوى الأجنبيّة غير الشرعيّة، والتي تغتصب أراضيهم وتسرق ثرواتهم، مطالبين إيّاها بالانسحاب من كلّ شبر محتلّ في العراق، واحترام قرار البرلمان العراقيّ الذي يعبّر بشكل دستوريّ ورسميّ عن إرادة الشعب.
ائتلاف ثورة 14 فبراير في البحرين: مليونية العراق هي البشائر لتحرير ها من الاحتلال الأمريكي
وجاء في بيان اصدره الائتلاف ثورة 14 فبراير في البحرين :

خابت ظنون الصهاينة وأذنابهم مرتزقة البيت الأسود الأمريكيّ وعبيده، وخاب تقديرهم بأولى بشائر انتصار دم الشهيدين القائدين «أبومهدي المهندس والفريق قاسم سليماني»، وكما توقّع جمهور محور المقاومة في العالم فقد زلزل أبناء الرافدين قوى الاحتلال العسكريّ والاستخباراتيّ الأمريكيّ بشعار «كلا كلا أمريكا.. كلا كلا إسرائيل» عبر أمواج مليونيّة من جميع مكوّنات الشعب العراقيّ.

فقد احتضنت بغداد العروبة يوم الجمعة الملايين من مختلف المناطق والمحافظات الذين التقوا موحّدين ليعلنوا أقوى الرسائل الصريحة والمباشرة وأوضحها إلى المحتلّ الأمريكيّ وكلّ القوى الأجنبيّة غير الشرعيّة، والتي تغتصب أراضيهم وتسرق ثرواتهم، مطالبين إيّاها بالانسحاب من كلّ شبر محتلّ في العراق، واحترام قرار البرلمان العراقيّ الذي يعبّر بشكل دستوريّ ورسميّ عن إرادة الشعب.

"نبارك في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، بكلّ ما تحمله كلمات الفخر والتضامن ووحدة المصير مع أهلنا في العراق من معنى، لكلّ الأحرار والداعين إلى هذه التظاهرة المليونيّة، ولا سيّما سماحة السيّد مقتدى الصدر وكافة فصائل المقاومة والحركات الحرّة، هذا النصر الشعبيّ، ونهنئ الشعب العراقيّ الشقيق الشجاع والمقدام على هذا الإصرار المليونيّ المنقطع النظير، والذي أبرزه هذا المشهد من العاصمة الحبيبة بغداد، ونشدّ على أيدي إخوتنا العراقيّين لمواصلة هذه الروح الثوريّة والحضاريّة حتى أفول آخر جندي محتلّ أمريكيّ من هذه الأرض الطاهرة، ونقول لهم: «بتّم قدوة للشعوب الحرّة في العالم الرافضة للهيمنة الأمريكيّة والصهيونيّة، والنصر حليفكم إن شاء الله، والسيادة كلّ السيادة هي حقّكم الذي ستقتلعونه من عين كلّ معتدٍ محتلّ وآثم، وإنّ وعد الله بالنصر ثابت ومحتم، فإن تنصروا الله ينصركم ويثبّت أقدامكم».


/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني