تاريخ النشر۲۲ كانون الثاني ۲۰۲۰ ساعة ۸:۳۷
رقم : 448906
رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية، عادل عبد المهدي

عادل عبد المهدي : بدأنا بفتح السياقات والاتصالات بشأن انسحاب القوات الأجنبية من العراق

تنا
رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية:"كان البرلمان العراقي قد صادق في الخامس من شهر كانون الثاني/يناير 2020 على قرار يطالب الحكومة بإنهاء وجود كل القوات الأجنبية في البلاد.
عادل عبد المهدي : بدأنا بفتح السياقات والاتصالات بشأن انسحاب القوات الأجنبية من العراق
أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية، عادل عبد المهدي، يوم الثلاثاء إجراء اتصالات لتنظيم رؤية خاصة عن انسحاب القوات الأجنبية من البلاد، تطبيقا لقرار البرلمان العراقي، الصادر منذ أيام.
وقال عبد المهدي، خلال جلسة مجلس الوزراء، الثلاثاء، "هناك قرار من البرلمان بانسحاب القوات الأجنبية وقد بدأنا بفتح السياقات والاتصالات لتنظيم هذه الرؤية".

وأضاف: "العراق بحاجة للتهدئة، والقوات الأمنية لا تريد الدخول في سياق العنف مع المتظاهرين".

وكان البرلمان العراقي قد صادق في الخامس من شهر كانون الثاني/يناير 2020 على قرار يطالب الحكومة بإنهاء وجود كل القوات الأجنبية في البلاد، وذلك بعد تراكم العديد من انتهاكات القوات الاميركية للسيادة العراقية بما فيها التعرض بهجمات غادرة لقوات الحشد الشعبي وكذلك، العملية الارهابية الغادرة في اغتيال الفريق (الشهيد) قاسم سليماني قائد قوة القدس لحرس الثورة الاسلامية الذي كان ضيفا مدعوا بشكل رسمي الى العراق، وابو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، الامر الذي اثار غضب العراقيين من هذه الممارسات الاميركية.

وطلب رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، في وقت سابق، من الولايات المتحدة الأميركية إرسال مندوبين لوضع آليات انسحاب القوات الأميركية من بلاده.

/110
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني