تاريخ النشر۱۴ كانون الثاني ۲۰۲۰ ساعة ۲۰:۴۰
رقم : 448192
خلال استقبال رئيس الوزراء السوري عماد خميس

روحاني: ينبغي ان يستمر التعاون بين ايران وسوريا وباقي الدول حتى تحقيق النصر النهائي واجتثاث جذور الارهابيين وخروج القوات الاجنبية من سوريا

تنا
اكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، ان تعاون ايران وسوريا ينبغي ان يستمر حتى خروج القوات الأمريكية من سوريا.
روحاني: ينبغي ان يستمر التعاون بين ايران وسوريا وباقي الدول حتى تحقيق النصر النهائي واجتثاث جذور الارهابيين وخروج القوات الاجنبية من سوريا
قال روحاني اليوم الثلاثاء، خلال استقبال رئيس الوزراء السوري عماد خميس، ينبغي ان يستمر التعاون بين ايران وسوريا وباقي الدول حتى تحقيق النصر النهائي واجتثاث جذور الارهابيين وخروج القوات الاجنبية المحتلة من الاراضي السورية وعودة اللاجئين السوريين الى وطنهم.

واضاف، ان الفريق قاسم سليماني شهيد عظيم ورفيع المكانة ليس فقط للشعب الإيراني، بل لجميع الشعوب المحبة للحرية في المنطقة والعالم.

ونوه روحاني الى ان الشهيد الفريق سليماني استهدف بهجوم ارهابي لأنه كان عوناً للشعوب المظلومة في المنطقة وكان يحبط مؤامرات الاعداء والأمريكيين ضد شعوب المنطقة، قائلا، لن ننسى هذه الجريمة الامريكية الكبيرة ابداً ونعتقد أنه ينبغي ان لا تهدأ شعوب المنطقة حتى انهاء التواجد العسكري الأمريكي في المنطقة واخراج هؤلاء المعتدين.

وأشار الرئيس الايراني الى ان تدخل الأمريكيين اليوم في شؤون الدول الاخرى ومحاولاتهم للهيمنة على آبار النفط السوري كشف بوضوح أنهم لم ولن يفكروا ابداً بمصالح شعوب المنطقة.

واوضح روحاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وكما كانت الى جانب سوريا حكومة وشعبا في محاربة الارهاب، هي دائما تساند الشعوب المظلومة بوجه الاستكبار وهذه الوتيرة ستستمر.

وأضاف، ينبغي ان يستمر التعاون بين ايران وسوريا وباقي الدول حتى تحقيق النصر النهائي واجتثاث جذور الارهابيين وخروج القوات الاجنبية المحتلة من الاراضي السورية وعودة اللاجئين السوريين الى وطنهم، معرباً عن أمله  في ان تتمكن العملية التي بدأت في لجنة صياغة الدستور السوري من تحقق ما ينشده الشعب السوري.


بدوره قدم رئيس الوزراء السوري خلال هذا اللقاء التعازي باستشهاد الفريق قاسم سليماني، منوها الى ان استشهاد الجنرال سليماني كان مصابا جللاً على شعوب العالم الحرة.
ونوه رئيس الوزراء السوري الى ان الفريق سليماني سيبقى حاضراً في أذهان الشعب السوري، مبيناً ان الفريق سليماني له فضل كبير على محور المقاومة في المنطقة.

وأوضح خميس ان الضربة الصاروخية الايرانية لقاعدة عين الاسد الامريكية انتقاما لاغتيال الجنرال سليماني كانت رسالة واضحة لحكومات وشعوب المنطقة والعالم، مشيرا الى ان هذه الخطوة أظهرت للأعداء ان الاستكبار ليس له مكان في هذه المنطقة ثانية.

واكد رئيس الوزراء السوري ان المقاومة واجتثاث جذور الارهاب في المنطقة ستستمر، مبينا ان التواجد الامريكي في سوريا مثال بارز على الاحتلال، مشيرا الى ضرورة وقوف الشعوب والحكومات في وجه التواجد الامريكي غير المشروع في المنطقة.

وأعرب عن تعازيه بمصرع عدد من المواطنين الإيرانيين جراء حادث سقوط طائرة الركاب؛ مصرحا ان خطوة إيران في قبول المسؤولية عن الحادث تدلل على الحكمة والصدق لدى المسؤولين في الجمهورية الإسلامية الايرانية.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني