تاريخ النشر۶ كانون الثاني ۲۰۲۰ ساعة ۹:۱۰
رقم : 447257

مراسم تشييع جثماني الشهيدين الفريق سليماني والمهندس ورفاقهما في طهران

تنا
استقبلت حشود غفيرة جثامين الشهداء الفريق قاسم سليماني ورفاقه في طهران بعد مراسم تشييع مليونية في مشهد المقدسة.
مراسم تشييع جثماني الشهيدين الفريق سليماني والمهندس ورفاقهما في طهران
ووصلت جثامين الشهيد الفريق قاسم سليماني ورفاقه الشهداء، الى طهران مساء الاحد، على متن طائرة الى مطار "قدر" في طهران قادمة من مدينة مشهد.

وكانت جثامين الشهداء قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق ابومهدي المهندس والعميد حسين جعفري نيا والعقيد شهرود مظفري نيا والرائد هادي طارمي والنقيب وحيد زماني نيا، قد وصلت صباح يوم الأحد الى اهواز غرب ايران قادمة من العراق بعد ان تم تشييع كبير لجثامين الشهداء هؤلاء  السبت في الكاظمية وكربلاء والنجف.

وبدأت حشود عفيرة من أبناء الشعب الايراني بالتوجه نحو جامعة طهران للمشاركة في مراسم تشييع الجثمان الطاهر للشهيد قاسم سليماني ورفاقه.
ويرفع المشاركون صور الفريق الشهيد قاسم سليماني ورفاقه الشهداء وأعلام ايران واعلام وضع عليها صور الشهيد سليماني بالاضافة الى لافتات كتب عليها الموت لأمريكا والموت لاسرائيل.
وغصت الطرق المؤدية الي جامعة طهران، بالحشود الغفيرة التي تسير مشياً علي الاقدام للمشاركة في مراسم تشييع جثمان اللواء الشهيد قاسم سليماني ورفاقه الشهداء.
ومن المقرر ان يؤم قائد الثورة الاسلامية اليوم صلاة الجنازة على جثامين الشهداء ليتم من ثم تشييعها نحو ساحة "آزادي".
وسينقل جثمان الشهيد سليماني ظهر اليوم الى مدينة قم وبالتالي الى مدينة كرمان يوم الثلاثاء حيث يورى الثرى هناك.

ووفقا لاعلان الحشد الشعبي سيتم اجراء اختبار الـ "دي ان اي" لجثمان الشهيد ابومهدي المهندس ومن ثم ينقل الى النجف الاشرف لدفنه في مقبرة "وادي السلام".
واستشهد، فجر الجمعة 3 يناير، قائد فيلق القدس الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق ابو مهدي المهندس وعدد من منتسبي الحشد الشعبي، في عدوان أمريكي بالطيران المسير قرب مطار العاصمة العراقية بغداد.
والشهيد قاسم سليماني تمكن في المرحلة التي كانت فيها اجزاء واسعة من العراق وسوريا مستهدفة من قبل الإرهابيين المدعومين من قبل أمريكا وحلفائها، تمكن من القيام بدور مهم في محاربة الجماعات الارهابية خاصة داعش وتحرير مدن عراقية وسوريا وذلك من خلال تشكيل قوى شعبية في هذين البلدين.

والشهيد الحاج قاسم السليماني تمكن من خلال هزيمة داعش في العراق وسوريا - وهو ما يحاول الأمريكيون نسبه لهم - بالإضافة إلى إظهار قوة محور المقاومة للعالم، تمكن من افشال جميع خطط الولايات المتحدة الامريكية لاستخدام هذه المجموعة الإرهابية لخدمة مصالحهم الخاصة في المنطقة، وهذا الأمر الذي دفع بالأمريكيين الى البدء باغتياله منذ فترة طويلة.

وأعلن المجلس الأعلى للأمن القومي في الجمهورية الاسلامية الايرانية يوم الجمعة 3 يناير ان المجرمين الذين تسببوا باستشهاد الحاج الفريق قاسم سليماني سيواجهون انتقاماً شديداً في الزمان والمكان المناسبين.

\110
http://www.taghribnews.com/vdciwya5yt1a5r2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني