تاريخ النشر۱۱ كانون الأول ۲۰۱۹ ساعة ۸:۴۹
رقم : 444848
حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير

حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير تندد بإستقبال طاغية البحرين للرئيس السابق للكيان الصهيوني

تنا
اصدرت حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير بياناً تدين طاغية البحرين بإستقبال للرئيس السابق للكيان الصهيوني.
حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير تندد بإستقبال طاغية البحرين للرئيس السابق للكيان الصهيوني
و مما جاء في البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله سبحانه وتعالى: (يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَ النَّصاري‏ أَوْلِياءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِياءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْکُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمينَ) الآية 51 سورة المائدة/صدق الله العلي العظيم.

"تعلن حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير عن إدانتها الشديدة وبأشد العبارات بإستقبال ديكتاتور البحرين حمد بن عيسى آل خليفة الرئيس السابق للكيان الصهيوني الغاصب الحاخام اليهودي الأكبر موشي عمار، الذي جاء الى البحرين في زيارة خاصة بذريعة المشاركة في ما يسمى "مؤتمر حوار الأديان" ، حيث صال وجال مع الوفد المرافق له في شوارع البحرين وبشكل علني وكأن شيئا لم يكن.

كما وتدين وترفض حركة الأنصار مرة أخرى التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل للأراضي الفلسطينية ، وندين ونشجب إستقبال الحاخام الصهيوني الذي دنست أقدامه أرض البحرين يوم الإثنين الجاري ، ونطالب جماهير شعبنا والقوى السياسية والشعبية والإجتماعية بإدانة خطوات التطبيع المقيتة من قبل طاغية البحرين وأزلام حكمه ، من أجل تسجيل موقف تاريخي فإن بقاء الطاغية والطغيان والظلم عندما يسكت الشعب عن الطاغية وتماديه في غيه والإستهتار بمشاعر شعب البحرين والشعوب العربية والإسلامية.

وتؤكد الحركة على أن غياب الديمقراطية وتغييب إرادة الشعب لا تعني أن التطبيع مع الكيان الصهيوني هو أمر مقبول، وتطالب الحركة جميع الأحرار والشرفاء في العالم لإتخاذ موقف واضح أمام الأنظمة الديكتاتورية وضد إغتصاب الشرعية."

حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير
المنامة – البحرين الكبرى المحتلة
10 ديسمبر 2019م

/110
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني