تاريخ النشر۳ كانون الأول ۲۰۱۹ ساعة ۹:۲۱
رقم : 444051
عبر أنابيب "قوة سيبيريا"

"قوة سيبيريا".. موسكو وبكين تدشنان "طريق الغاز"

تنا
الرئيسان الروسي والصيني يدشنان بدء ضخ الغاز الروسي إلى الصين عبر أنابيب "قوة سيبيريا"، بعد حوالي خمس سنوات من توقيع العقد. تم توقيع عقد بيع الغاز الروسي الى الصين في أيار عام 2014
"قوة سيبيريا".. موسكو وبكين تدشنان "طريق الغاز"
أطلق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الصيني شي جين بينغ، الاثنين، عملية بدء ضخ الغاز الروسي إلى الصين عبر أنابيب "قوة سيبيريا".

واعتبر بوتين المشروع "حدثاً مهماً للشعبين الروسي والصيني ولسوق الطاقة العالمية"، مؤكداً أن "جميع المنشآت لبدء عمليات التسليم على الطريق الشرقي جاهزة على كلا الجانبين الروسي والصيني".

وأشار الى أن هذا المشروع من شأنه أن ينقل العلاقات بين البلدين إلى "مستوى جديد نوعياً" ويقرب البلدان من تحقيق هدف الوصول إلى 200 مليار دولار في تداول السلع بحلول عام 2024.

من جهته، اعتبر الرئيس الصيني أن المشروع يشهد على "العلاقات الاستراتيجية والتعاون بين روسيا والصين".

من جانبه، أوضح رئيس مجلس إدارة شركة "غازبروم أليكسي ميلر"، أن "أنابيب غاز سيبيريا مليئة بالغاز ومخزنة تحت الضغط"، مؤكداً أن الشركة "على استعداد للبدء في إمداد جمهورية الصين الشعبية بالغاز".

وتم توقيع عقد بيع الغاز الروسي بين "غازبروم" الروسية و"البترول الوطنية" الصينية (CNPC) في أيار/مايو عام 2014 لمدة 30 عاماً. ويتضمن العقد تزويد الصين بما يصل إلى 38 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً، ومن المتوقع ان تصل التعاملات إلى هذا المستوى من العرض في غضون خمس سنوات.

وبدأ إنشاء القسم الأول من خط أنابيب "قوة سيبيريا" بطول حوالي 2160 كم في شهر أيلول/سبتمبر عام 2014.

ويبلغ الطول الإجمالي لخط الأنابيب حوالي 3 آلاف كيلومتر، حيث سينقل الغاز من مركزي إنتاج الغاز في إيركوتسك وياكوتيا إلى المستهلكين الروس في الشرق الأقصى والصين، بعد أن يمر عبر أراضي منطقة إيركوتسك وجمهورية ساخا (ياكوتيا) ومنطقة آمور.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني