تاريخ النشر۲۸ تشرين الثاني ۲۰۱۹ ساعة ۲۰:۴۵
رقم : 443642
على هامش المعرض الدولي البحري الـ21

الجيش الايراني يواصل تصنيع المدمرات والبوارج الراجمة للصواريخ

تنا
أكد قائد مصانع القوة البحرية الاستراتيجية التابعة لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، أن خط انتاج مدمراتنا لن يتوقف، مضيفا لدينا خط انتاج البوارج الراجمة للصواريخ.
الجيش الايراني يواصل تصنيع المدمرات والبوارج الراجمة للصواريخ
وفي حديثه لمراسل وكالة انباء فارس على هامش المعرض الدولي البحري الـ21 للجمهورية الاسلامية الايرانية، قال النقيب البحري عباس فاضلي نيا: ان سياسة القوة البحرية الاستراتيجية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، هي أن تستفيد من طاقات وقدرات الشركات الداخلية في إطار تجهيز وتصنيع الزوارق والسفن.

وأضاف: ان كل الزوارق والسفن التي تصنع حاليا في مصانع القوة البحرية الاستراتيجية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، محلية الصنع، حيث نستفيد من طاقات مؤسسات كمنظمة الصاعات البحرية ووزارة الدفاع.

وأكد النقيب البحري فاضلي نيا، انه حسب اوامر القائد العام للقوات المسلحة وقائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، فإن خط انتاج مدمراتنا لن يتوقف.

وتابع: في العام الماضي صنعنا مدمرة "سهند" ولدينا خط لانتاج البوارج الراجمة للصواريخ، وحتى نهاية السنة (الايرانية) الحالية (تنتهي في 20 آذار/مارس 2020) سيقدم قائد القوة البحرية الاستراتيجية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية اخبار جيدة بهذا الشأن.

وأوضح ان ايران من بين الدول القلائل التي حققت الاكتفاء الذاتي في صناعة الغواصات الخفيفة وشبه الخفيفة وتأهيل الغواصات شبه الثقيلة، وقد توصلنا الى قدرات عالية في هذا المجال.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني