تاريخ النشر۱۹ تشرين الثاني ۲۰۱۹ ساعة ۹:۳۹
رقم : 443003
خلال اتصال هاتفي جرى بينهما

ظريف عوامل النصر في غزة تمثلت بقوة المقاومة، ووحدتها الميدانية

تنا
اجرى وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الاثنين اتصالا هاتفيا مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية.
ظريف عوامل النصر في غزة تمثلت بقوة المقاومة، ووحدتها الميدانية
وقدم ظريف التهاني بالنصر الذي حققته المقاومة ضد الاحتلال في جولة المواجهة الأخيرة مع الاحتلال، معتبرًا أن عوامل النصر في غزة تمثلت بقوة المقاومة، ووحدتها الميدانية، وتفوقها الأخلاقي على الاحتلال الذي ارتكب المجازر وقتل العوائل المدنية.

وأشاد الوزير بإنشاء غرفة العمليات المشتركة والتي تحقق وحدة المقاومة، مؤكدًا أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة في غزة.

وعبّر ظريف عن أسفه لموقف الأمم المتحدة من المجازر التي وقعت ضد المدنيين في قطاع غزة، مشيرًا إلى أن هذا الموقف كان يجب أن يكون مختلفًا، ولكن عجزت الأمم المتحدة عن القيام بواجبها الأخلاقي بسبب الضغوط الأمريكية.

من جانبه ثمّن هنية اتصال ظريف، مشيدًا بموقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية الداعم للشعب الفلسطيني ومقاومته.

وأكد أن الاحتلال لم ولن ينجح بتحقيق أهدافه الميدانية والسياسية من هذا العدوان أو غيره، مشددًا على متانة صف المقاومة ووحدتها، وحماية تشكيلاتها، وخاصة منظومة الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة.

وقال هنية إن شعبنا الفلسطيني متمسك بمقاومته، وتطلعاته السياسية وحقوقه وثوابته، خاصة في ظل ما تتعرض له القدس هذه الأيام، أو ما تعانيه غزة المحاصرة، داعيًا الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى المساهمة في متابعة جرائم الاحتلال، وجرائمه ضد شعبنا والإنسانية.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني