تاريخ النشر۱۶ تشرين الأول ۲۰۱۹ ساعة ۱۳:۵۸
رقم : 440211
حركة الفكر الاصيل الاسلامية (العراقية):

تدعو الى احترام ارادة الشعب والاصغاء الى مطالبه المشروعة وعدم التهاون مع العناصر الفاسدة

تنا - خاص
اكدت حركة الفكر الاصيل الاسلامية في العراق بمناسبة انعقاد الموتمر التاسيسي للحركة لابناء شعبنا العراقي العزيز وبكل مكوناته واحزابه وتنظيماته المختلفة نحن اعضاء قيادة حركة الفكر الاصيل الاسلامية سعينا الحثيث والمتواصل وبكل همة واصرار على تحقيق روى ومتبنيات الحركة الفكرية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية وفي جميع المجالات .
تدعو الى احترام ارادة الشعب والاصغاء الى مطالبه المشروعة وعدم التهاون مع العناصر الفاسدة
و اصدرت حركة الفكر الاصيل الاسلامية(العراقي) بمناسبة انعقاد الموتمر التاسيسي للحركة بياناً جاء فيها :

"نرفع اسمى ايات الحب والتقدير والثناء الى كل العاملين المخلصين من اجل رفعة الوطن واعلاء كلمته في جميع المواقع والميادين المختلفة والمتنوعة ،في الوقت الذي يخوض شعبنا العراقي النبيل اصعب واقسى معاركه الفكرية والسياسية والاقتصادية والعسكرية من اجل اعادة بناء واعمار بلاده والخروج من تركات ومخلفات الانظمة الاستبدادية ، ومن اجل المساهمة الفاعلة في الحياة السياسية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية ،وامتثالا للواجب الديني والوطني والاخلاقي عقدت حركة الفكر الاصيل الاسلامية (حركة الدعوة الاسلامية سابقا)وبعد الحصول على الاجازة الرسمية من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات المرقمة (٢١٥)في (٢٠١٩/٧/١١)واستكمال الاجراءات الرسمية والقانونية في هذا المجال عقدت موتمرها التاسيسي في محافظة النجف الاشرف وبحضور جمع غفير من قياديها واعضائها من المحافظات وبحضور مسوولي دائرة شوون الاحزاب والتنظيمات السياسية /مكتب النجف الاشرف وذلك لا نتخاب اعضاء قيادة الحركة اولا واستحصال موافقة اعضاء الموتمر على النظام الداخلي للحركة ثانيا" . 

و استعرض السيد ابو صفاء الامين العام للحركة في جانب اخر من الموتمر جانبا من مسار الحركة ودورها في الحياة السياسية العراقية ماضيا وحاضرا وما قدمته من تضحيات في سبيل الله والشعب العراقي ومنهم الشهيد السعيد الرئيس عز الدين سليم (ابو ياسين ) با عتبارها وريثة لحركة الدعوة الاسلامية والتي حملت الاسم الجديد الحالي (حركة الفكر الاصيل الاسلامية )امتثالا لضوابط وتعليمات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بعدها تناول احد اعضاء قيادة الحركة السيد علي علي خان المدني  في كلمته جوانب من النظام الداخلي للحركة وابرز مواده الاساسية والضوابط لعمل القيادة واللجان التخصصية المنبثقة من قيادة الحركة ،ثم استعرض احد مسوولي دائرة شوون الاحزاب والتنظيمات السياسية لمكتب النجف الاشرف في كلمة له اليات وسبل تنفيذ النظام الداخلي للحركة بشان انتخاب القيادة البالغ عددها (٩)اعضاء اصليين و(٣)على الاحتياط ،ومن خلال الاجواء الايمانية والاخوية الصادقة جرى انتخاب اعضاء قيادة الحركة الاصليين والاحتياط من قبل اعضاء الموتمر التاسيسي الذين رشحوا انفسهم لهذه المهمة وحسب الضوابط المعمول بها في الحركة وباشراف مكتب النجف الاشرف لدائرة شوون الاحزاب والتنظيمات السياسية ،وقد سادت الموتمر اجواء الاحترام والثقة المتبادلة والرغبة في انجاح عملية الانتخابات والوصول بها الى نتخاب القيادة للسنوات الاربع القادمة .             


   وفي الختام اكد المتحدث الرسمي  لحركة الفكر الاصيل الاسلامية( العراقي):" نعيش اجواء زيارة اربعينية سيد الشهداء ابي الاحرار الحسين سلام الله عليه وبالنظر لما تعيشه البلاد من ظروف صعبة ومعقدة وفي مقدمتها الموامرات الخبيثة التي تستهدف العملية السياسية بشكل اساس تدعو حركة الفكر الاصيل الاسلامية الحكومة بجميع اركانها وموسساتها الدستورية والقانونية الى العمل الجاد والمخلص والسريع لحل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تواجه قطاعات واسعة من ابناء الشعب العراقي خاصة الشباب منهم ومن خلال وضع الخطط  والبرامج والمشاريع واحترام ارادة الشعب والاصغاء الى مطالبه الحقة والمشروعة وعدم التهاون مع العناصر الفاسدة والمنحرفة التي شوهت مسيرة العملية السياسية ومحاسبة العناصر التي اضرت بالشعب والعملية السياسية ،داعين الله عز وجل ان يحفظ العراق وشعبه من سوء ومكروه وان يمن على شهدائنا الابرار بالرحمة والرضوان وان يوفق الجميع لخدمة بلدنا وشعبنا انه سميع مجيب .       

/110          

 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني