تاريخ النشر۱۵ تشرين الأول ۲۰۱۹ ساعة ۱۴:۴۹
رقم : 440107
نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم

الشيخ قاسم: الأمريكيون يضغطون لعرقلة التواصل مع الحكومة السورية

تنا
أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن هناك سببين أساسيين كبيرين للأزمة الإقتصادية في لبنان.
الشيخ قاسم: الأمريكيون يضغطون لعرقلة التواصل مع الحكومة السورية
وفي الكلمة التي ألقاها خلال استقبال وفدا من فعاليات وأهالي منطقة الجلي، أوضح أن السبب الأول سياسي له علاقة بطريقة أداء الحكومة اللبنانية في الانصياع للموقف السياسي الأمريكي الإسرائيلي السعودي الذي يضغط على لبنان كي يتخذ خياراتٍ سياسية لها انعكاسات سياسية، مثلًا إبقاء النازحين السوريين في لبنان، وعدم السماح للحكومة اللبنانية بأن تجري مباحثات ومداولات مع الحكومة السورية من أجل عودة آمنة ومطمئنة إلى سوريا، فأمريكا تضغط والاتحاد الأوروبي ايضًا لعدم تشجيع السوريين على العودة، ويدفعون بعض الأموال لإغرائهم على البقاء في لبنان، ويلاحقون لبنان دائمًا بضرورة توفير كل المقومات ليبقى النازح مطمئنًا في لبنان فلا يفكّر بالعودة إلى سوريا، وعلى رأس المشاكل عدم التنسيق مع الدولة السورية.

وأضاف: "في الآونة الأخيرة تم الإتفاق بين العراق وسوريا على فتح معبر البوكمال، وهذا المعبر يعتبر معبرًا إقتصاديًا حيويًا للبنان ولسوريا، والعراقيون متعطشون لكل الإنتاج اللبناني الزراعي والصناعي وحاضرون للإستفادة منه بشكل كبير، ولكن لا بد من التنسيق بين الدولة السورية والدولة اللبنانية من أجل نقل البضائع عبر الخط البري السوري،  وهنا نجد من يضغط على الدولة اللبنانية كي لا تجري مثل هذه المحادثات التي لا تنعش الزراعة والصناعة فقط بل تسبب دورة إقتصادية لها علاقة بوسائل النقل والعمال والإداريين وشركات السفر وكل هؤلاء الذين يشاركون في العملية الإقتصادية التي يمكن أن تجري بسبب المعبر في البوكمال".  

وخلص الى أن سبب المشكلة الإقتصادية في لبنان هو القرار السياسي المرتهن للخارج والذي يمنع لبنان بأن يقوم بخطوات اقتصادية لمصلحة لبنان بشكل مباشر.

و في الختام أكد "أنه من المهم جدًا أن تأخذ الحكومة اللبنانية قرارًا جريئًا بفتح العلاقات السياسية مع سوريا لمصلحة لبنان".

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني