تاريخ النشر۸ تشرين الأول ۲۰۱۹ ساعة ۱۳:۰۴
رقم : 439480

مؤسسة المصطفى(ص) تعقد الاجتماع الأول للجنة العلمية للدورة السادسة من اجتماعات (STEP)

أقامت مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا، الاجتماع الأول للجنة العلمية للدورة السادسة من اجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمية في البلدان الإسلامية (STEP) بمشاركة عدد من العلماء البارزين في مجال الطاقة.
مؤسسة المصطفى(ص) تعقد الاجتماع الأول للجنة العلمية للدورة السادسة من اجتماعات (STEP)
وأفادت وكالة أنباء التقریب نقلاً عن اللجنة الإعلامية لمؤسسة المصطفى(ص) أن الاجتماع عصر الاثنين، السابع من تشرين الأول\اكتوبر عام 2019، استهل بقراءة آيات من الذكر الحكيم، ثم أوضح أمين الدورة السادسة لاجتماعات (STEP)، سعيد سهراب بور أن هذه الاجتماعات تسعى إلى تعريف علماء العالم الإسلامي على بعضهم البعض وتوطيد العلاقات معهم للتعاون مع بعضهم، وغالباً ما يعمل هؤلاء إلى جانب العلماء الغربيين من دون أن يعلموا بما يجري في البلدان الإسلامية ومن الذين يعملون هناك.
ولفت إلى أن مؤسسة المصطفى(ص) تسعى إلى التركيز على العالم الإسلامي، و(STEP) تُقام في بلدان مختلفة بنائاً على طلب جامعات هذه البلدان، وكشف عن دعوة أكثر من مائة عالم للمشاركة في مراسم جائزة المصطفى(ص) واجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمية في البلدان الإسلامية (STEP) في طهران هذا العام.

وأوضح أن اجتماعات (STEP) ستدرس مجال الماء والطاقة وهو مشكلة العصر، بالإضافة إلى مجالي النساء في العلم والتكنولوجيا والصحة.
 
وأوضح الاجتماع أن الهدف هو إقامة منصة من اجل جمع علماء الإسلام حول بعضهم البعض والتأسيس لتعاون طويل الأمد بينهم، والاستفادة من خبراتهم العلمية فيما يصب في صالح العالم الإسلامي.
 
وقال الأمين التنفيذي للجنة الماء والطاقة، حيراني: إن حوالي 100 شخص سيشاركون في الاجتماعات للتباحث والتعاون في مواضيع تهم البلاد الإسلامية وهي الصحة، التعاون العلمي، تركيبة الماء والطاقة، توفير الدعم المالي للعلم، النساء والعلم والتكنولوجيا والتواصل العلمي ضمن إطار تعاون طويل الأمد.
 
وتطرق إلى تاريخ إقامة اجتماعات (STEP) في إيران، ماليزيا، عمان، باكستان، لافتاً إلى أن الهدف كان اقامة الاجتماعات مرة في العام، إلا أن ترحيب العالم الإسلامي بالاجتماعات يدفع المؤسسة للتفكير بإقامة الاجتماعات مرة كل ستة أشهر.


وقال إن عدد المشاركين يفوق المائة عالم من 34 بلد مختلف، فيما تم توجيه دعوات لأشخاص طبيعيين والمعنويين مثل الجامعات، المؤسسات العلمي، وسائل الاعلام العلمية، داعمي الأبحاث وغيرهم.
 
وأوضح أن: اثنا عشر عميد جامعة مرموقة من الدول الإسلامية سيشاركون في الدورة السادسة، وكشف عن إقامة تواصل دائم مع 150 عالم أثر اجتماعات (STEP) السابقة، وتم وضع خطط للتعاون معهم.

وقال: إن شبكة مختبرات العالم الإسلامي دخلت قائمة الأعمال من أجل تطبيقها، بالإضافة إلى المنح المالية الدراسية والتأسيس لتبادل الطلاب بين البلدان وتأسيس منصة لعرض منجزات علماء العالم الإسلامي.

ولفت إلى أن اجتماعات (STEP): ستقام في 5 جامعات مختلفة في آن واحد بالتزامن مع أسبوع اهداء جائزة المصطفى(ص) وستتناول اجتماعات تركيبة الماء والطاقة مواضيع: أنظمة الطاقة المستدامة، التحديات البيئية الدولية، دور المواد المتطورة في الطاقة والارتقاء بكفاءة استهلاك الطاقة في تصفية ماء الشرب وماء المجاري.
 
ولفت إلى أن اللجان ستقسم إلى لجنة الطاقة، لجنة الماء، ولجنة البيئة، وسيشارك علماء عرب من 4 بلدان عربية مختلفة في هذه الاجتماعات.
وقال إن من العلماء الذين تمت دعوتهم من قبل هذه اللجنة: محمد سليم، قمر الزمان صوفيان، محمد مهدي فريد، عادل عبيد شريف، زهير سبحاني خان، منظور حسين، سومرو، عبد الكبير باليكي، سعيد مخليف، جود الخراز، بلخير حموتي، محمد حارث أكرم وغيرهم، وتهدف الاجتماعات إلى اصدار بيان يكون أساساً للتعاون بين علماء الإسلام في مجال الطاقة، المياه والبيئية.

وأدلى كل من رئيس مركز أبحاث النفط، محمد مهدی جعفري رئيس مركز الأبحاث العلمية والتكنولوجية وأمين التنفیذی للجنة العلمية، محمد حسن سعيدي رئيس مركز دراسات البيئة والطاقة، مجيد عباس بورمدير مركز جامعة شريف لأبحاث المياه، اصغرعلم الهدى مدير مركز دراسات الصناعات النفطية، جعفر توفيقي عضو اللجنة العلمية لجامعة أمير كبير الصناعية، امیدوارعميد كلية الكهرباء والحاسوب في جامعة طهران، شاهرخ فرهنكي أمين التنمية في مركز الماء والجفاف في مكتب رئاسة الجمهورية، نادر قلي إبراهيمی بآراء قيّمة حول كيفية عقد المؤتمرات وتحقيق اكبر فائدة علمية ممكنة.

 
ومن المقرر أن تعقد الدولة السادسة من اجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمية في البلدان الإسلامية (STEP) في طهران بالتزامن مع مراسم اهداء جائزة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا.

وكانت مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا قد أقامت 5 دورات ناجحة من اجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمية في البلدان الإسلامية (STEP).
 
وتعد اجتماعات تبادل التجارب والخبرات العلمية في البلدان الإسلامية (STEP) ظاهرة موفقة، فبعد أن عقدت النسخة الأولى في طهران، استضافت جامعة بوترا الماليزية النسخة الثانية، لتعاود طهران استضافة النسخة الثالثة، فيما احتضنت جامعة السلطان قابوس العمانية النسخة الرابعة، واستضافت جامعة كراتشي الباكستانية النسخة الخامسة.

وتركز هذه الاجتماعات على تأسيس شبكة للتواصل العلمي بين العلماء المسلمين في مختلف أنحاء العالم بالإضافة إلى العلماء غير المسلمين الذين يسكنون البلدان الإسلامية، على أمل تفعيل دور هؤلاء العلماء في حل مشاكل المجتمعات الإسلامية؛ حلول محلية لمشاكل محلية، حيث ترى المؤسسة أن الغرب لن يسخر وقته وجهده لحل مشاكل لا تعنيه مباشرة ولا تعود عليه بفوائد مالية جيدة.
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني