تاريخ النشر۲۲ آب ۲۰۱۹ ساعة ۲۲:۴۷
رقم : 434911
إبراهيم محمد الديلمي

السفير اليمني: دول عدة ترغب في إعادة العلاقات مع اليمن

تنا
قال إبراهيم محمد الديلمي سفير اليمن لدى إيران بأن المرحلة المقبلة ستشهد تغيرات في مشهد العلاقات الخارجية مع ما تبذله الدبلوماسية اليمنية من جهود حثيثة وعمل دؤوب بدأت تؤتي ثمارها، وأن دولا عدة ترغب في إعادة علاقاتها مع صنعاء انطلاقا من حسابات ومتغيرات مختلفة.
السفير اليمني: دول عدة ترغب في إعادة العلاقات مع اليمن
ولفت إلى أن قرار تعيينه سفيرا لليمن لدى الجمهورية الإسلامية بداية لانفتاح كبير على دول أخرى، معتبرا قرار تبادل السفراء بين البلدين شجاعاً وجريئا من قبل الجمهورية اليمنية والجمهورية الإسلامية ومن الطبيعي أن يثير حفيظة ومخاوف قوى العدوان والمتآمرين.

وأكد السفير الديلمي بأن المرحلة المقبلة ستشهد انعكاسات متعددة لإعادة التمثيل الدبلوماسي مع طهران تتمثل في تعيين سفير جديد لطهران في صنعاء، و إعادة العمل بالاتفاقيات السابقة التي وقعتها بلادنا وإيران خلال العقود الماضية، وتعثر تنفيذها بسبب التدخلات الامريكية السعودية وارتهان القرار السياسي في بلادنا للخارج.

وأكد سفير الجمهورية اليمنية في إيران في حوار مع صحيفة "الثورة" ونشر اليوم الخميس بأن تنفيذ وإعادة ترتيب تلك الاتفاقيات سيتم وفقا للأولويات مشيرا إلى أن (70) اتفاقية موقعة وجاهزة للتنفيذ تشمل المجالات الزراعية والطبية والتعليمية والاقتصادية والخدمية سيم جدولتها وفقا للظروف والاحتياجات.

وقال إن اعادة تفعيل التبادل الثقافي إضافة إلى تعزيز العمل الإغاثي والإنمائي ليس فقط عبر الحكومة وانما كذلك عبر المنظمات والجمعيات والفعاليات الشعبية في إيران، مشيرا إلى أن الجمهورية الإسلامية كانت وما زالت وستظل إلى جانب اليمن وأمنه ووحدته واستقراره واستقلاله وموقفها المبدئي ضد العدوان وأدواته كان واضحا منذ أول يوم.

السفير الديلمي أشار إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد تغيرات ملموسة في مشهد العلاقات الخارجية لبلادنا وتعيين مزيد من السفراء، وكشف عن رغبة دول عدة في إعادة العلاقات مع اليمن والاعتراف بالشرعية الحقيقة في صنعاء متمثلا بالمجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ، لافتا إلى أن هذه الدول والأطراف تنطلق في قناعتها من حسابات متعددة.

وتوقع أن القريب العاجل سيشهد مزيدا من النمو وتطور العلاقات مع دول ومنظمات عدة خاصة بعد الفشل والفساد واللامشروعية التي تتمتع بها حكومة فنادق الرياض العميلة والبائسة والمرتهنة كلياً وبالمطلق لقوى العدوان الامريكي السعودي.

وقال الديلمي بأن على بريطانيا تغيير سفيرها لدى اليمن وتعيين شخص آخر يعرف أصول اللياقات والإعتبارات فيما بين الدول والحكومات إذا كانت بريطانيا حريصة على علاقات مع يمن قوي وموحد كما تزعم، واصفا تغريدة نشرها السفير مارون خروجا كاملا عن مقتضيات الدبلوماسية وغباء مفرط وجهل متراكم.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني