تاريخ النشر۲۱ آب ۲۰۱۹ ساعة ۱۰:۲۷
رقم : 434758
في اجتماع لمجلس الأمن

مندوب ايران بالأمم المتحدة : تدخل القوات الأجنبية في مضيق هرمز يزعزع الاستقرار

تنا
قال مندوب إيران الدائم في الأمم المتحدة، ان الحفاظ على أمن الخليج الفارسي، مسؤولية الدول المطلة عليه، مؤكدا ان تدخل القوى الأجنبية في هذا الممر المائي الاستراتيجي يزعزع الاستقرار ومرفوض.
مندوب ايران بالأمم المتحدة : تدخل القوات الأجنبية في مضيق هرمز يزعزع الاستقرار
جاءت تصريحات مجيد تخت روانجي في اجتماع لمجلس الأمن،  عقد يوم الثلاثاء لبحث موضوع السلام والأمن الدوليين مع التركيز على تحديات الشرق الاوسط.

وأضاف تخت روانجي، أن القضية الفلسطينية تمثل النزاع الرئيسي والأطول في الشرق الأوسط، ، ولن يكون هناك سلام وأمن في الشرق الأوسط ما لم تحل هذه الأزمة.

وتابع الممثل الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة: الاحتلال غير الشرعي لفلسطين هو السبب الجذري لهذه المشكلة، لذلك لا يمكن حلها إلا بنهاية الاحتلال، ولا يوجد حل سحري لهذا الصراع.

واضاف ان جميع المبادرات حول هذه القضية فشلت ولم تؤخذ بنظر الاعتبار ، كما ان صفقة القرن ستفشل ايضا لأن ارض فلسطين ليست للبيع ، ولايمكن شراء عزة وكرامة وحقوق أي شعب .

واعتبر ان امريكا بوقوفها الى جانب الاحتلال هي المسؤولة عن اطالة النزاع الفلسطيني الصهيوني، مضيفا ان امريكا تتدخل في معظم ازمات المنطقة بشكل واضح.

وتابع قائلا : من الامثلة الواضحة للتدخل الامريكي يمكن الاشارة الى افغانستان والعراق وسوريا واليمن ، ودعم بعض الجماعات الارهابية، والاجراءات غير القانونية كالهجمات السايبرية في الشرق الاوسط.

وتطرق مندوب إيران في الأمم المتحدة الى التدخل الامريكي في إيران بعد انتصار الثورة الإسلامية كوقوف واشنطن الى جانب النظام العراقي السابق في حربه على إيران واسقاط طائرة الركاب الإيرانية ما أدى الى استشهاد جميع ركابها البالغ عددهم 290 شخصا وبينهم أكثر من ستين طفلا ، ودعم مؤامرات عديدة لاسقاط النظام ، اضافة الى الارهاب الاقتصادي للاضرار بالمواطنين العاديين واستخدام الغذاء والدواء كسلاح للضغط على الشعب الإيراني.

واشار تخت روانجي الى أن السبب الرئيسي للتوتر في منطقتنا الحساسة هو الوجود العسكري الامريكي وانتشار أكثر من 70 ألف عسكري امريكي في مختلف مناطق الشرق الاوسط وخاصة في الدول المطلة على الخليج الفارسي.

واوضح تخت روانجي ان القواعد والمؤسسات العسكرية الأجنبية في الشرق الاوسط لم تتعد الاربعة في عام 1990 بينما ارتفعت عام 2018 الى واحد واربعين ومعظمها تابع لامريكا.

واضاف ان تدفق السلاح الامريكي اللامحدود الى المنطقة حولها الى برميل بارود وساهم في زيادة التوتر وعدم الاستقرار ، معتبرا ان المستفيد الوحيد من نشر هذه الاسلحة هو مصانع الاسلحة للدول المصدرة.

وتطرق ممثل ايران في الامم المتحدة الى دور السياسة الامريكية في اثارة التفرقة والخلاف بين دول المنطقة ، الأمر الذي ساهم في تصعيد التوتر، مضيفا انهم يلفقون التهم الكاذبة ضد ايران لاضعاف دورها في المنطقة.

واكد تخت روانجي ان ايران موجودة في المنطقة منذ الاف السنين وستبقى ، ومن هنا فان أي محاولة لتجاهل دورها في المنطقة هو مجرد أوهام  محكومة بالفشل.

واشار الى أن إيران التي تمتلك أطول السواحل على الخليج الفارسي وبحر عمان عازمة على ضمان أمن الملاحة في هذه المنطقة وخاصة في مضيق هرمز.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني